التخطي إلى المحتوى


توفر وزارة تنمية المجتمع تطبيقات عديدة ضمن «الأجندة الطبية للمسن» لمتابعة الحالة الصحية للمسنين ورصد أي أعراض مفاجئة قد تطرأ عليهم، عبر منصة «كونكت». وتتضمن المنصة تطبيقات «نمو» و«ادخار» و«صون». وتضم، أيضاً، معلومات عن الخدمات الرئيسة للوزارة، وتستعرض القوانين والأسئلة الشائعة.

ويمثل تطبيق «الأجندة الطبية للمسن» مرجعاً صحياً لمتابعة حالة المسن، إذ يتضمن القياسات الحيوية اليومية والمواعيد الطبية، وبعض الأعراض ومواصفاتها الصحية التي قد يشتكي منها المسن، أو التي قد تظهر بشكل مفاجئ، حتى يتمكن الطبيب المعالج من التشخيص الدقيق للحالة وإعطاء العلاج اللازم لها.

ويحتوي التطبيق أيضاً على بعض المعلومات الصحية المهمة، التي يجب على المسن وأسرته الإلمام بها بما يكفل استقرار حالته وحياته بشكل سليم وآمن.

وكانت الوزارة قد أطلقت أخيراً دليلاً استرشادياً للخدمات الرقمية التي توفرها لفئة كبار المواطنين، كما أطلقت فيديو تعريفياً عن الخدمات الرقمية والتطبيقات الذكية وكيفية استفادة كبار المواطنين منها.

ويقدم تطبيق «نمو» مقياساً أولياً يساعد في التعرف إلى مستوى الطفل في مجموعة من المجالات النمائية، بالمقارنة مع الأطفال من مرحلته العمرية.

وبعد تقييم مسحي سريع يعطي صورة عامة عن الطفل، بهدف تحويله إلى المختصين إذا كان لديه أي تأخر نمائي.

ويعتبر تطبيق «نمو» الوحيد المتاح باللغة العربية، الذي يتتبع نمو الأطفال دون سن السادسة. ويهدف إلى الكشف عن حالات التأخر النمائي لدى الأطفال قبل حدوث الإعاقة، من أجل التدخل المبكر وتقديم أي نوع من التأهيل والعلاج، بما يقلّص الفجوة النمائية بين عمر الطفل الفعلي والعمر النمائي الذي يكشفه التطبيق.

أما تطبيق «ادخار» فيهدف إلى تعزيز مفهوم الادخار لدى الأسر عبر مساعدتهم على إدارة ميزانيتهم بما يتناسب واحتياجاتهم الأساسية والكمالية. ويسهم التطبيق في نشر ثقافة الادخار بين أفراد المجتمع وغرس مفهوم الادخار وتأكيد أهميته في نفوس الأبناء وذويهم والحد من النزعة الاستهلاكية لدى الأسر، كما يعد إحدى وسائل تعزيز وعي الأسرة بالتخطيط المالي، ومساعدتها في الانتقال من الاستهلاك إلى الادخار ثم الاستثمار.

وتضم المنصة التطبيق الذكي «صون» الذي يساعد في الكشف المبكر عن الإساءة المحتملة بحق أي من أفراد الأسرة، ويعد ثمرة لنتائج جهود الوزارة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في مجال حماية الأسرة، استناداً إلى مستهدفات سياسة حماية الأسرة.

ويوضح التطبيق طرق تقديم المساعدة اللازمة للمعرّضين للإساءة، كما يعرفهم بالقوانين والمعلومات التي تضمن الحفاظ على سلامتهم ومصالحهم، وتمتعهم بجودة الحياة في ظل ظروف آمنة ومستقرة، إضافة إلى توعيتهم بحقوقهم والتزاماتهم وفقاً لمدركاتهم.

ويحتوي التطبيق على فيديوهات توعية لتثقيفهم، وتشجيعهم بالطرق والوسائل المناسبة على عدم قبول الإساءة.

ورش

نظمت وزارة تنمية المجتمع في مركز سعادة كبار المواطنين بعجمان، ومراكز سعادة المتعاملين التابعة للوزارة في مختلف إمارات ومناطق الدولة، حزمة من البرامج والفعاليات، شملت ورشة «التطبيقات الرقمية وأهميتها في حياة كبار المواطنين»، وورشة توعوية عن تطبيقات وخدمات الوزارة لكبار المواطنين، وورشة توعوية عن «مدى تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في كبار المواطنين من الناحية الاجتماعية والنفسية خلال جائحة (كوفيد-19)»، وورشة افتراضية عن «أهمية الدمج الرقمي لكبار المواطنين»، كما نظمت مجموعة من الرحلات الافتراضية وفعاليات ترفيهية، وجلسات علاجية بتقنية الواقع الافتراضي.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.