التخطي إلى المحتوى



01:13 ص


الأربعاء 13 أبريل 2022

كتب- محمد أبوالمجد:

قال عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، إن هناك رغبة للرجوع للقرية المصرية وجعلها مُنتجة كما كانت، مشيرًا إلى أن فضلات المنازل تقلل التكلفة، حيث أن أكبر مشكلة تواجه الدولة المصرية هي الأعلاف.

وأضاف “السيد” في مداخلة هاتفية لفضائية “الحدث اليوم” مساء الثلاثاء، إن الأعلاف حدث فيها زيادة في الأسعار بشكل غير طبيعي وغير مبرر، قائلًا: “العلف 23 % بروتين ارتفع سعره من 9 آلاف جنيه إلى 11 آلاف و300 جنيه، و28% بروتين وصل سعره 26 ألف و600 جنيه”.

وتابع، أن الأعلاف تمثل 70 % من مدخلات الصناعة، وهي من أكبر المشكلات التي تواجهنا بصفة عامة، موضحًا أن الأسبوعين الماضيين كان هناك اجتماعات في مجلسي النواب والشيوخ للتوسع في زراعة الذرة الصفراء والتوسع في الزراعة لعدم الاستيراد من الخارج وتقليل تكلفة المنتج.

وأردف، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، أن أسعار البيض انخفضت إلى 46 جنيه، رغم زيادة تكلفة الإنتاج، موضحًا أنه لابد من التوسع في زراعة الذرة الصفراء المنزرعة، قائلًا: “بزرع تقريبًا مليون فدان وعايز أوصلها لـ 2 مليون ولابد من وجود بذور جيدة لتعطي مساحة للإنتاج النهائي يكون 6 طن”.

وأكد: “لا يوجد بديل للذرة الصفراء بالنسبة لأعلاف الدواجن إلا الذرة والصويا، والدولة تحركت بشكل إيجابي في طريق الزراعة التعاقدية على الصويا وعباد الشمس، ونرجو أن يتم ذلك على الذرة الصفراء لأنها الملاذ الآمن الوحيد للرجوع لأسعار الأعلاف مرة أخرى”.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.