التخطي إلى المحتوى


جينا وكريغ ديودني هما أبوان لثلاثة توائم متطابقة تمامًا وُلدوا مؤخرًا، في حدث نادر للغاية يحدث «مرة واحدة كل 200 مليون» حالة ولادة فقط، وفقًا للأطباء في مستشفى ليفربول للنساء، حيث وضعت جينا أطفالها.

وبحسب راديو «مونت كارلو» في 6 أبريل، فقد أمضى الأطفال، جيمي وجنسن وجاكسون، ستة أسابيع في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة قبل السماح لهم بالعودة إلى المنزل.

وتذكرت جينا (34 عامًا) شعورها بأنها ستلد توأمًا في وقت مبكر من الحمل، وهو ما تأكد خلال أول فحص بالموجات فوق الصوتية. ولكن، بعد حوالي عشرين دقيقة من بدء تشغيل الماسح الضوئي ظهر رأس ثالث على الشاشة. تقول جينا: «قال الطبيب إنه خلال 25 عامًا من الخبرة في الفحص بالأشعة لم يرَ ثلاثة توائم من قبل. خاصة أن أطفالي يتشاركون جميعًا نفس المشيمة، وهو أمر نادر جدًا».

من جهته، قال الأب كريغ (35 عامًا) مازحًا: «كل ما كنت أفكر فيه هو أنه سيكون هناك حاجة لكثير من الحفاضات».

منذ ذلك الحين، اتفق الوالدان على نظام يتمكنان من خلاله في تسيير حياتهما الجديدة على نحو أفضل. واحتفل أطفالهم الثلاثة بأول أعياد ميلادهم في شهر أبريل 2022.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.