التخطي إلى المحتوى

أكد سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله رئيسا للدولة بإجماع أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد هو إجماع على رؤية وحنكة زعيم تاريخي وتأكيد على فرادة النموذج القيادي الذي يقدمه سموه، وامتداد للمسيرة المباركة التي بدأها الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، وواصلها المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

و قال سموه في كلمة له: “نبايع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ونعاهده على السمع و الطاعة ” مشيدا برؤية سموه الثاقبة وإرادته الصلبة التي أسهمت في نهضة دولة الإمارات وجعبتها مركز ثقل في صناعة القرار و إطلاق المبادرات بشأن التحديات الإقليمية و العالمية.

و أضاف سموه أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيسا للدولة بداية لحقبة تاريخية جديدة من المنجزات والمواقف التاريخية وصناعة المستقبل، واستمرار لنهج زايد وإعلاء لقيم الوحدة والاتحاد.. نبارك لسموه ونسأل الله له التوفيق في مواصلة ما تحقق للدولة من ازدهار وتقدم، ونجدد الولاء لوطننا الغالي في ظل قيادته الحكيمة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.