التخطي إلى المحتوى


وصفت أوكرانيا، الثلاثاء، المفاوضات مع موسكو من أجل التوصل إلى اتفاق سلام، بأنها “صعبة جدا”، فيما اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنها “وصلت إلى طريق مسدود”.

وقال مستشار الرئاسة الأوكرانية، ميخايلو بودولياك، الثلاثاء، في رسالة إلى الصحافة إن “المفاوضات صعبة جدا”، مشيرا إلى أن “الجانب الروسي يتمسك بأساليبه التقليدية المتمثلة في الضغط العلني على عملية المفاوضات خصوصا من خلال تصريحات معينة”، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وجاءت تصريحات بودولياك، بعد أن قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن “عدم تجانس” مواقف الأوكرانيين “يتسبب بصعوبات” في المحادثات، مشيرا إلى أنها “وصلت إلى طريق مسدود”، متعهدا بأنه لن يوقف العمليات العسكرية في أوكرانيا حتى تحقق أهدافها.

وانتقد بوتين إخراج قضايا متعلقة بتنظيم العلاقات في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول ودونباس من نطاق الاتفاقيات، “أي أننا عدنا مرة أخرى إلى وضع مسدود”، بحسب ما نقلت شبكة “سي أن أن”.

كما نفى بوتين التقارير عن الفظائع التي وقعت في بلدة بوتشا الأوكرانية، ووصفها بأنها “وهمية”، وقارن بينها وبين التقارير التي وصفها بـ”الكاذبة” حول استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية في سوريا.

وقال: “كانت هناك استفزازات في سوريا، عندما قيل إنه تم استخدام أسلحة كيماوية من قبل حكومة الأسد. ثم اتضح أنها كانت مزيفة، والأمر نفسه المزيف في بوتشا”.

وأكدت وكالات أنباء وشبكات إعلامية وجود مقابر جماعية في مناطق حول كييف. وقالت سي أن أن إنها كانت شاهدة على رؤية 20 جثة على الأقل في شارع واحد فقط على الأرض.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.