التخطي إلى المحتوى


دارين العلي

بدأ الفارق بين الاسـتهلاك والانتاج المائي يتقلص مع دخول مقطرات جديدة الى الخدمة عقب انتهاء صيانتها، فبعد أن تخطى منذ بداية رمضان 30 مليون غالون بلغ الـفارق يـوم أمس الأول 9 ملايين غالون فقط تم تعويضها من المخزون الاستراتيجي وذلك بعد دخول المقطرات الخدمة.

مصادر في الوزارة قالت لـ«الأنباء»، ان عمليات صيانة المحطات والمقطرات باتت على مشارف نهايتها حيث تم الانتهاء من 80% من المقطرات التي تدخل في الصيانة، موضحة أن عددها تقريبا 93 مقطرة في 6 محطات تابعة للوزارة، لافتة إلى أن صيانة محطة الزور الشمالية لا تدخل ضمن مهام الوزارة حيث تم تنفيذها عبر هيئة الشراكة.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.