التخطي إلى المحتوى

تتنافس الشركات التجارية في مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية مع حلول ذكرى اليوم الوطني السعودي في وضع أفضل العروض ترويجاً لمنتجاتها، وينتظر أغلب السعوديين هذه المناسبة العظيمة للاستفادة من عروض الشركات والمتاجر،ولكن، يتساءل البعض من الملتزمين دينياً عن حكم هذه العروض ونظرة الإسلام لمثل هذه العروض والتخفيضات.

رأي القرآن والسنة

اجتمع رأي علماء القرآن والسنة على أساس كتاب الله القرآن الكريم وسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، اجتمعوا على أنه يجوز للمسلم الاستفادة من هذه العروض وذلك ليشترى المسلم ما يريده ويجتاحه بأسعار تناسب حالته المادية، في المقابل فقد حرموا الاحتفال بالمناسبات المختلفة التى لم تُذكر في كتاب الله مثل عيد الأم والعيد الوطني وغيرها من الأعياد الأخرى التى يطلق عليها بدعة.

شروط جواز الاستفادة من عروض اليوم الوطني

كما ذكرنا سابقاً فقد أجاز علماء القرآن والسنة الاستفادة من العروض ولكن ضمن شروط يجب ألا ينتهكها المسلم منها:

  • ألا يشتري المسلم من هذه الخصومات أي شيء لكي يحتفل بهذه الأعياد.
  • ألا يشتري ما يساعده في محاكاة وتقليد الكفار.
  • أن يشتري ما يحتاجه في نية توفير المال للأيام المقبلة.

حكم فتح المحلات ليشتري منها الناس في اليوم الوطني

أجاز علماء القرآن والسنة بصورة عامة فتح التجار لمحالهم في أوقات الأعياد القومية أو الأعياد التى لم تذكر بالقرآن بشرط ألا تكون البضاعة المباعة تساعد على القيام بأعمال ممنوعة أو أعمال تقلد الكفار.