التخطي إلى المحتوى
بايدن بدا «متململاً ومتجهّماً» أثناء لقائه بالرئيس المكسيكي

خلال حياته المهنية الطويلة كعضو في مجلس الشيوخ الأميركي، استمع جو بايدن للخطب المطولة؛ لكن أثناء جلوسه في المكتب البيضاوي، يوم الثلاثاء الماضي، بدا الرئيس الأميركي، بعيداً عن الممارسة بعض الشيء. وخلال اجتماع مع نظيره المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بدا بايدن مبتسماً بحذر أحياناً، ومتجهماً أو متململاً أحياناً أخرى، وأخذ ملاحظات بينما استمر الرئيس المكسيكي في الحديث لأكثر من نصف ساعة.

وبعد نحو 20 دقيقة من تصريحاته، قال أوبرادور إنه يستعد للختام، ليبتسم بايدن ابتسامة عريضة ثم يضحك. وتحدّث الزعيم الشعبوي، من خلال مترجم، وتطرق إلى كل شيء من سياسات فرانكلين روزفلت، حيال الهجرة، إلى تكاليف البنزين في أميركا والمكسيك، وتعدين الليثيوم، والحاجة إلى سياسات هجرة أوسع وأكثر قابلية للتوقع.

وأوضح بايدن لنظيره بأنه يتفق مع العديد من النقاط العريضة التي طرحها أوبرادور، بأن «دولتينا تربطهما علاقات وثيقة وعائلية». وقال الرئيس الأميركي، إن الخلافات السياسية بين الجارتين، يتم تضخيمها، في كثير من الأحيان من خلال «العناوين المبالغ فيها».

وأنهى الرئيس المكسيكي حديثه بدعوة لفعل المزيد، خصوصاً في ما يتعلق بسياسات الهجرة. وقال: «لا غنى عن تسوية الوضع القانوني للمهاجرين، وإعطاء الضمانات للمهاجرين الذين عاشوا وعملوا بأسلوب نزيه للغاية طوال سنوات». وواصل الزعيمان الاجتماع خلف أبواب مغلقة، بعد لقاء دام 45 دقيقة أمام الصحافيين.

قد يهمك أيضاً :-

  1. اختتام الأنشطة الصيفية بمدارس الإسكندرية
  2. حالة الطقس ودرجات الحرارة غدا الخميس 18-8-2022 في مصر
  3. مركز تحديث الصناعة يشهد مراسم إطلاق جائزة مواجهة التغير المناخي في أفريقيا
  4. استمرار حبس المتهمة بقتل زوجها بالاشتراك مع آخرين بكرداسة
  5. كيف تثبت طفلك في السجلات المدنية المصرية حال تواجدك بالخارج؟