التخطي إلى المحتوى
الربيع تنسيق مع غرفة التجارة لإدراج احتياجات الشركات من الوظائف في المنصة

تولي الكويت اهتماما بالغا بفئة الشباب وتطوير قدراتهم ومهاراتهم بغية تمكينهم، لذا أدرجت هذه الأهداف وما يتصل بها في برنامج عملها لتحقيق رؤيتها التنموية «كويت جديدة 2035» ما حدا بالهيئة العامة للشباب إلى إطلاق حزمة من البرامج المتخصصة تحت مظلة مشروع «صناع العمل» وهو أحد برامج السياسة الوطنية للشباب.

ويوفر «صناع العمل» منذ إطلاقه في بداية عام 2020 الفرص التأهيلية والتوظيفية للشباب الكويتيين حديثي التخرج في مختلف المشروعات التنموية بعد تدريبهم وصقل قدراتهم بطرق منهجية وعلمية.

ويتضمن المشروع حزمة من البرامج التأهيلية والتدريبية المعتمدة والتي يشرف عليها اختصاصيون يقدمون مناهج تواكب أحدث التقنيات والوسائل العلمية التي تتماشى ومتطلبات سوق العمل.

وأكد المدير العام للهيئة العامة للشباب د.مشعل الربيع لـ «كونا» الحرص على تشجيع الشباب ودعم البرامج والمشروعات والخدمات الهادفة لبناء قدراتهم وتعزيز مساهمتهم الاقتصادية والاجتماعية.

وقال الربيع إن التدريب والتأهيل والتمكين من صلب اختصاصات وأهداف «الهيئة» التي طرحت ونفذت مشروعات متخصصة بالتعاون بين القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية على رأسها مشروع «صناع العمل» الذي أسهم خلال الفترة الماضية في توفير ما يقارب الـ 1200 فرصة وظيفية للشباب في القطاعين الخاص والعام.

وبين أن «الهيئة» تسعى لتوفير الفرص الوظيفية للشباب الكويتيين وتشجيعهم على العمل في القطاع الخاص من خلال طرح العديد من البرامج التدريبية والمشاريع بالتعاون مع شركات وجمعيات نفع عام بغية تمكينهم علاوة على الحد من البطالة وكذلك البطالة المقنعة.

وأفاد بأن «صناع العمل» يتضمن برامج متعددة مثل «مساعد المحامي القانوني» الذي يستهدف حديثي التخرج حملة الدبلوم ويقوم بتدريبهم وتأهيلهم نظريا وعمليا وصولا إلى توفير الفرص الوظيفية لهم في مكاتب المحاماة والدور الاستشارية القانونية بما يسهم في تكويت القطاع القانوني.

وأضاف أن برنامج (إدارة المرافق) يعد أحد المشروعات الفرعية ويستهدف تأهيل حديثي التخرج في التخصصات الهندسية وتوظيفهم في الشركات العاملة بمجال إدارة المرافق بعد اكتسابهم المهارات والقدرات المؤهلة لسوق العمل عن طريق برامج وورش عمل متخصصة.

وذكر الربيع أن برنامج «قادة المستقبل» يعد الأول من نوعه ويستهدف تأهيل الشباب الكويتيين للعمل كمدربين رياضيين ويقوم بالتأثير الإيجابي على أسلوب حياتهم وتوفير حياة صحية لهم وخيارات تنموية بديلة في الصالات الرياضية والارتقاء بقطاع التدريب الرياضي الذي يعد من أسرع القطاعات نموا عالميا.

ولفت إلى برنامج «تأهيل الشباب في العمل الصحافي الإلكتروني» بالشراكة مع نقابة الصحافيين الكويتية ويعمل على تمكين وتدريب الشباب في العمل الصحافي الشامل وتأهيلهم لاحتياجات سوق العمل.

وأفاد بأن البرنامج المتخصص في «مجال البرمجة» يسهم في تأهيل الشباب ليصبحوا مبرمجين ومطورين ممارسين بعد استيفائهم مراحل المعسكر التدريبي المكثف وتدريبهم على التعامل مع متطلبات رقمنة الخدمات، مشيرا إلى الطلب المتزايد على هذا المجال.

وقال الربيع إن البرنامج التدريبي للمهندسات الكويتيات الذي تقدمه شركة «ليماك» التركية يعمل على تمكين ‏المرأة وتفعيل دورها وتأهيلها للعمل في القطاع الخاص بعد صقل المهارات القيادية والإدارية للمشاركات فيه.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد تصريحات لبيب عن خطاب إيقاف قيد الزمالك.. "عبدالفضيل": كده الأمور واضحة
  2. اختتام الأنشطة الصيفية بمدارس الإسكندرية
  3. حالة الطقس ودرجات الحرارة غدا الخميس 18-8-2022 في مصر
  4. مركز تحديث الصناعة يشهد مراسم إطلاق جائزة مواجهة التغير المناخي في أفريقيا
  5. استمرار حبس المتهمة بقتل زوجها بالاشتراك مع آخرين بكرداسة