التخطي إلى المحتوى
الإمارات في المركز الأول عربيا بتقرير الفجوة بين الجنسين 2022

باركت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة للقيادة الرشيدة ولسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” الإنجاز الجديد لدولة الإمارات في ملف التوازن بين الجنسين بتحقيقها المركز الأول عربياً في تقرير الفجوة بين الجنسين 2022، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، وارتقاء أداء الدولة 4 مراتب عالمية دفعة واحدة وتقدمها إلى المركز 68 بهذا التقرير بعد أن كانت في المركز 72 عالمياً في نسخة العام الماضي الماضي.

وأعربت سموها عن اعتزازها بهذا الإنجاز العالمي والإقليمي الجديد للدولة والذي تواصل به مسيرة تقدمها عالمياً بهذا الملف الحيوي، ما يعكس أولويته في نهج ورؤية دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، مشيدةً سموها بالرعاية التي تقدمها القيادة الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة في كافة القطاعات مدعومة بتشريعات وسياسات ومبادرات ترسخ حقوقها وتعزز مشاركتها في الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وفي المحافل الدولية.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين عمل خلال السنوات الماضية على ترجمة رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بتقليص الفجوة بين الجنسين بكافة القطاعات والمجالات، والارتقاء بتصنيف الإمارات في مؤشرات التنافسية والتقارير العالمية ذات الصلة، وقد أثمرت جهود التعاون والتنسيق مع كافة الوزارات والجهات الاتحادية المعنية نتائج طيبة في هذا الملف على المستويين المحلي والدولي، كما ساهمت بدعم ومباركة القيادة الرشيدة في سد الفجوات بالتقارير العالمية، بعد مراجعة وإدخال تحسينات على العديد من التشريعات والقوانين المتعلقة بالتوازن بين الجنسين في مجالات عدة.

وأضافت سموها أنه بفضل الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة لهذا الملف ضمن الدعم المتواصل للمرأة وترسيخ دورها بكافة المجالات، فإن دولة الإمارات تعد من الدول الرائدة عالمياً من حيث نسبة التمثيل البرلماني للمرأة، والتي تصل إلى 50% من عدد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، كما تعد من أعلى النسب عالمياً من حيث التمثيل الوزاري بنسبة تصل إلى 27.5% من عدد الوزراء، إضافة إلى نسبة تمثيلها المرتفعة بسوق العمل والوظائف التخصصية والمستقبلية.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن استراتيجية التوازن بين الجنسين في دولة الإمارات العربية المتحدة 2022 – 2026، التي تم إطلاقها في شهر مارس الماضي تهدف إلى تحقيق ريادة الإمارات وتأثيرها عالمياً في هذا الملف، وتعزيز حضور المرأة في المناصب القيادية والقطاع الاقتصادي، ونسعى من خلالها لتحقيق نقلة نوعية بملف التوازن بين الجنسين في الإمارات والوصول بها لمراتب متقدمة عالمياً، تماشياً مع أهداف ومحاور خطة الخمسين عاماً المقبلة في الدولة، التي تترجم الرؤية المستقبلية لقيادتنا الرشيدة.

قد يهمك أيضاً :-

  1. المرور يكشف أعداد ترخيص الملاكي والنقل والأتوبيسات خلال أغسطس
  2. يجب أن تفخر بكونك حصلت على مثل هذه الملكة
  3. رفع سعر الدولار الجمركي يؤثر في البضائع المستوردة
  4. فوائد ماء الورد
  5. ارتفاع أسعار العملات أمام الجنيه.. والثروة الداجنة تطالب بتوفير السيولة اللازمة للاستيراد