التخطي إلى المحتوى
كم مرة تتعامد الشمس على الكعبة خلال العام

كم مرة تتعامد الشمس على الكعبة خلال العام؟، حيث تعد هذه الظاهرة من الظواهر التي ينتظرها الكثير من الناس، وفيها تظهر قدرة الخالق عز وجل وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه الظاهرة وكيف تحدث والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع.

ظاهرة تعامد الشمس على الكعبة

تعتبر ظاهرة تعامد الشمس على الكعبة من الظواهر الطبيعية التي تحدث في المملكة العربية السعودية على الكعبة المشرفة، وينتظر الكثير من الناس هذه الظاهرة، ويشاهدونها من أجل التأمل في إبداع الخالق عز وجل في حدوث مثل هذه الظاهرة، حيث تحدث هذه الظاهرة بسبب ارتفاع الشمس بدرجة كبيرة حيث تكون الشمس في أقصى وأعلى ارتفاع لها في هذا الوقت، كما أن هذا الارتفاع يجعلها تخفي ظل الكثير من الأجسام الموجودة على سطح الأرض؛ حيث إن الكعبة وغيرها من الأجسام الموجودة على سطح الأرض يختفي ظلها عند حدوث هذه الظاهرة، وبصفة عامة تعتبر هذه الظاهرة من أهم الظواهر التي تحدث على سطح الأرض في المملكة العربية السعودية لأنها مكنت العلماء من معرفة استكشاف العديد من المعلومات واختراع الكثير من الأدوات.[1]

شاهد أيضًا: لماذا الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة بالمسجد الحرام ظهر اليوم

كم مرة تتعامد الشمس على الكعبة خلال العام

تتعامد الشمس على الكعبة مرتين خلال العام، حيث تكون المرة الأولى في شهر مايو والمرة الثانية في شهر يوليو، ويتم الإعلان من قبل وكالة الأنباء بالمملكة العربية السعودية عن اليوم بالتحديد الذي سوف تحدث فيه هذه الظاهرة، كما يتم ذكر التوقيت بالساعات والدقائق في كل مرة تحدث فيها هذه الظاهرة من أجل أن يشاهدها الناس، حيث تكون الكعبة المشرفة وغيرها من الأجسام الأخرى الموجودة على سطح الأرض ليس لها ظل في هذا اليوم.[1]

سبب تعامد الشمس على الكعبة

يرجع سبب تعامد الشمس على الكعبة المشرفة إلى موقع الكعبة بين مدار السرطان وخط الاستواء، ويمر نجم الشمس كل فترة بحركة ظاهرية انتقالية من خط الاستواء إلى مدار السرطان وهو ما يجعل نجم الشمس على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة وبالتالي تتعامد أشعة الشمس على الكعبة، ويحدث هذا في شهر مايو من كل عام، بينما في شهر يوليو من كل عام يحدث العكس وهو ما يعرف باسم حركة العودة حيث يعود الشمس من مدار السرطان إلى خط الاستواء ونتيجة لهذه الحركة يحدث ارتفاع شديد للشمس، وتتعامد بزاوية 90 درجة؛ مما يجعلها تخفي ظل الكعبة وغيرها من الأجسام.[1]

هل تعامد الشمس على الكعبة من علامات الساعة

الإجابة لا، حيث إن تعامد أشعة الشمس على الكعبة ليس من علامات الساعة حيث لا يوجد أي دليل من القرآن الكريم، أو من السنة النبوية الشريفة على هذا الأمر، حيث إن هذه الظاهرة من الظواهر الطبيعية التي تحدث بشكل متكرر مرتين في العام، وليس لها أي علاقة باقتراب الساعة.

تطبيقات على تعامد الشمس على الكعبة

لقد استخدم العلماء ظاهرة تعامد الشمس على الكعبة في العديد من التطبيقات المختلفة مثل:[1]

  • إثبات أن الأرض كروية الشكل.
  • حساب محيط كوكب الأرض قديمًا قبل اكتشاف النظريات الحديثة.
  • معرفة اتجاه القبلة.

شاهد أيضًا: تتعامد الشمس على مدار السرطان الذي يمر بأرض المملكة العربية السعودية

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال كم مرة تتعامد الشمس على الكعبة خلال العام؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذه الظاهرة وكيف تحدث وسبب حدوثها وأهم التطبيقات عليها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^
    Arabia weather.com , The sun perpendicular to the Kaaba for the first time this year, next Saturday.. Details , 14/07/2022

قد يهمك أيضاً :-

  1. أخبار الفيوم.. تطوير مشروع الدواجن التكاملي.. وتحسين الخدمة بمجمع مواقف الحواتم
  2. تصرف في سبتمبر.. أسعار 28 سلعة على بطاقة التموين | إنفوجراف
  3. وصفات رخيصة بوفيه ليلي مكسيكي
  4. لوحة الكهرباء السبب.. السيطرة على حريق محدود بكنيسة الأنبا موسي الأسود بالجيزة |صور
  5. التأمين الشامل يدعو للتفاؤل بشأن مستقبل القطاع في مصر