التخطي إلى المحتوى
«غرامات مرنة» تحدّ مصادر الإزعاج في أبوظبي

بدأت دائرة البلديات والنقل في أبوظبي، تطبيق التعديلات الجديدة على الأحكام القانونية المتعلقة بالمظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي.

وتهدف التعديلات إلى تعزيز جودة الحياة في الإمارة من خلال الحفاظ على السكينة والصحة العامة فيها.

وأكدت حكومة أبوظبي، أمس، أن التعديلات تتيح للمخالفين تقديم تظلماتهم في البلدية، ضماناً للعدالة.

كما تسهم في تمكين الجهات المعنية من إزالة المخالفات بالسرعة المطلوبة.

واشتمل القرار على تحويل الغرامات المنصوص عليها في القانون إلى غرامات إدارية، تفرضها الإدارة المعنية في البلدية مباشرة بدلاً من إحالتها إلى النيابة العامة، ومنح مرونة في تحديد قيمتها بما يتناسب مع طبيعة المخالفة، وإمكانية عرض التصالح على المخالفين، بعد تسديد ما يعادل 75% من قيمة الغرامة خلال 60 يوماً من تاريخ عرض التصالح عليه، إضافة إلى إزالة آثار المخالفة في الموعد المحدد، أو تزيلها البلدية المعنية على نفقته.

ويحظر القانون أي عمل من شأنه الإخلال أو الإضرار بالمظهر العام، والنواحي الحضارية والمعمارية والجمالية للأماكن العامة في الإمارة، بما في ذلك المساحات الخضراء والأرصفة والمباني والأسواق والطرق.

كما يحظر أي تصرف من شأنه الإخلال بالصحة العامة، أو التأثير سلباً في حرية الآخرين وحياتهم اليومية.

ويعمل على إلغاء المظاهر كافة المسببة للإزعاج، لضمان تحقيق السكينة والراحة الكاملة للسكان.

وتمنح التعديلات على أحكام القانون دائرة البلديات والنقل صلاحية إصدار اللوائح التنفيذية والقرارات اللازمة لتطبيق القانون بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، من خلال قرارات أصدرتها الدائرة شملت لوائح تنفيذية وتشريعات تنظيمية، وأدلة إرشادية للنواحي المحددة بالقانون، مع بيان المخالفات والغرامات، للمحافظة على رونق الإمارة وجمالية مظهرها.

وقد غطت القرارات كل ما يتعلق بالحفاظ على الأماكن العامة وتنظيم التخييم والفعاليات، واللوحات الإعلانية، واستخدام الأطباق اللاقطة، والتعامل مع المركبات المهملة، والرقابة الصحية على المنشآت غير الغذائية والبيطرية، والمقاصب والمسالخ، وأحواض السباحة، والرقابة على الحيوانات والرفق بها، ومكافحة التبغ، إلى جانب تنظيم المتنزهات البحرية والبرية، والجلسات الخارجية وإشغال الأرصفة، والمحافظة على السكينة العامة للإمارة.

كما تضمنت التعديلات الجديدة على القانون، إجراءات منح الصفة التنفيذية للدائرة والتصرف الفوري تجاه الأفعال المخالفة له ورفع المظاهر المشوهة للمظهر العام، وإزالة مسببات الضرر والأذى من الطرق والأماكن العامة، إضافة إلى تحقيق الفاعلية في استيفاء الغرامات الإدارية وتحقيق أسس العدالة من خلال تنظيم إجراءات التصالح والتظلم.

وتسهم التعديلات في تعزيز تكامل الأحياء السكنية من خلال زيادة الرفاهية، والموازنة بين حقوق الأفراد والتزاماتهم، بما يضمن تعزيز مكانة أبوظبي العالمية كأحد أفضل الأماكن للحياة والعمل والزيارة.

وأكد رئيس دائرة البلديات والنقل، فلاح محمد الأحبابي، أن الدائرة تعمل بشكل مستمر على توفير اللوائح والأنظمة التشريعية التي من شأنها استكمال النجاح الذي حققته أبوظبي على مدار عقود في مجال تطوير المدن والبنية التحتية المستدامة، مشدداً على أن التعديلات تمثل خطوة مهمة تسهم بشكل مباشر وإيجابي في حياة سكان أبوظبي.


جدول المخالفات

يتضمن جدول مخالفات الحفاظ على المظهر العام في أبوظبي، أربع قوائم رئيسة: الأولى تعنى بـ«الحفاظ على الأماكن العامة»، وتشمل 23 مخالفة تعنى بإلقاء مخلفات الإنشاءات والصرف الصحي في الأماكن غير المخصصة، وتراوح قيمة المخالفات ما بين 1000 درهم و100 ألف درهم.

والقائمة الثانية تختص بـ«الحفاظ على الأماكن العامة» وتتمثل في ممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية على نحو يؤدي إلى إعاقة مستخدمي الأماكن العامة، وتسلّق أي بناء أو ما في حكمه دون تصريح، والنوم في الأماكن العامة، والبيع دون ترخيص، وتسريب مواد سائلة، أو ما في حكمها، وإلقاء أي مواد ومخلفات في غير الحاويات المخصصة لها، والامتناع عن إزالة فضلات حيوانات الرفقة، وإيقاف أي مركبة أو ركنها لأغراض البيع أو الإيجار، وإعاقة الوصول إلى صنبور مياه إطفاء الحريق، وإعاقة الوصول إلى الحفر المخصصة للصيانة، وإعاقة الوصول إلى صندوق الإنذار ضد الحرائق، والإضرار بالمساحات الخضراء، وإعاقة الوصول إلى باب الهروب من الحرائق، وإعاقة الوصول إلى أي جهاز مختص بتنظيم حركة المرور، وإلقاء مخلفات المزارع في الأماكن غير المخصصة لذلك، وسوء استخدام دورات المياه العامة، والإضرار بالأصول العامة، وجني الثمار، أو قطع أوراق الأشجار أو قص العذوق من النخيل، والسماح للحيوان الذي يقع تحت سيطرة أحد الأشخاص بالإضرار بالبنية التحتية، ووضع أي بناء أو مبنى جاهز، أو ما في حكمه دون تصريح، ووضع عوائق مؤقتة في الطريق، وإطلاق أي مادة مزعجة أو مسيئة أو خطيرة.

وتتعلّق القائمة الثالثة لمخالفات الحفاظ على المظهر الحضاري في أبوظبي، بـ«الإزعاج»، وتشمل التدخين في غير الأماكن المخصصة له، والبصق في الأماكن العامة، وقضاء الحاجة في غير الأماكن المخصصة لها، ودخول الأشخاص للأماكن المخصصة لأحد الجنسين، أو العائلات على خلاف ما خصصت له باستثناء الأطفال، والوقوف أو الجلوس بشكل يؤدي إلى إعاقة حرية وحركة الآخرين أو التسبب بالذعر أو المضايقة، أو الاستفزاز، واستخدام أي جهاز راديو أو مكبر صوت أو إصدار أي ضوضاء أخرى، أو تسليط أضواء الليزر أو غيرها، وإطلاق الحيوانات الأليفة في الأماكن العامة، واصطحاب الحيوانات الأليفة في غير الأماكن المخصصة لها.

واختصت القائمة الأخيرة بمخالفات «التخييم والفعاليات»، وتشمل إقامة أو إدارة أو الترويج لفعالية أو التخييم دون تصريح مسبق من الجهات المختصة، وقيمة المخالفة 1000 درهم، ومخالفة نطاق ترخيص الفعالية، وغرامتها 5000 درهم.

قد يهمك أيضاً :-

  1. الصحة تعلن إطلاق قوافل طبية للكشف والعلاج مجانا في 14 محافظة
  2. رئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير حلقة السمك بالإسكندرية
  3. مفتي الجمهورية ومحافظ الغربية يناقشان مستجدات إنشاء فرع لدار الإفتاء بطنطا
  4. دخلاء الإعلام وبلاط صاحبة الجلالة!
  5. بعد تصريحات لبيب عن خطاب إيقاف قيد الزمالك.. "عبدالفضيل": كده الأمور واضحة