التخطي إلى المحتوى
«المبادرات» توقّع اتفاقاً مع «برنامج الأغذية» لتوزيع 45 مليون وجبة في 7 دول

وقّعت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، اتفاقاً مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وذلك في مقر البعثة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في نيويورك، بهدف توزيع 45 مليون وجبة تقدمه المؤسسة في سبع دول حول العالم.

ويأتي هذا التعاون استكمالاً للشراكة الممتدة بين المبادرات وبرنامج الأغذية العالمي، لتحقيق الغايات الإنسانية المشتركة وتضافر الجهود الميدانية واللوجستية للمؤسسة مع عمليات المنظمات الدولية والمؤسسات الإقليمية المتعاونة للتصدي لأزمة الجوع وسوء التغذية، وبما يساعد في تحقيق هدف التصدي للجوع ضمن أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة لعام 2030.

وقّع الاتفاق في مقر الأمم المتحدة مدير مكتب مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، سارة النعيمي، ومساعدة المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي لإدارة الشراكات والحوكمة، أوتيه كلامرت، بحضور، نائب رئيس اللجنة الوطنية الإماراتية لأهداف التنمية المستدامة، عبدالله لوتاه ومديرة مكتب برنامج الأغذية العالمي في نيويورك، كوكو أوشياما.

وأكد الأمين العام المساعد للمؤسسة، سعيد العطر، أن الشراكات الاستراتيجية التي تبرمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية مع منظمات دولية تابعة للأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات الأممية العاملة في المجال التنموي والإنساني تعزز كفاءته وتحقق استدامة تأثيراته الإيجابية وتضمن تضافر الجهود بين مختلف المؤسسات الفاعلة فيه وتدعم العمل العالمي المشترك لمواجهة التحديات والأزمات لاسيما الجوع وسوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي.

ولفت إلى أن مبادرة «المليار وجبة» تعاونت مع برنامج الأغذية العالمي بوصفها شريكاً استراتيجياً لتوزيع وجباتها بصيغة قسائم غذائية ذكية وغيرها من وسائل الدعم الغذائي في مختلف الدول التي تشملها الشراكة، وتوقيع اتفاقية في نيويورك مع البرنامج العالمي يسهم في توسيع دائرة المستفيدين من المبادرة إلى مدى أشمل.

بدورها، قالت كوكو أوشياما إن أزمة الجوع وسوء التغذية تحدٍ عالمي يتنامى ويؤثر أكثر في الفئات الهشة مثل الأطفال والنازحين واللاجئين، والمبادرات التي تقدم الدعم الغذائي لمن هم في أمسّ الحاجة إليه مثل مبادرة (المليار وجبة) تشكل شريان حياة لهذه الفئات.

وبموجب الاتفاق يتولى برنامج الأغذية العالمية توزيع 45 مليون وجبة من الدعم الغذائي الذي تقدمه مبادرة «المليار وجبة» التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بحيث تشمل عمليات التوزيع سبع دول هي: (بنغلاديش، والأردن، وفلسطين، وسوريا، وبوركينا فاسو، وغينيا، والنيجر) وتصل للمحتاجين مباشرة من خلال القسائم الغذائية الذكية أو السلال الغذائية أو التحويلات المالية التي يحصل عليها المستفيدون الذين تشملهم المبادرة.

وكشفت دراسات وإحصاءات برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن تحدي الجوع وهدر الطعام أن هناك تسعة ملايين إنسان يموتون جوعاً حول العالم سنوياً، فيما يتسبب تحدي الجوع وسوء التغذية والأمراض المرتبطة به بفقدان طفل لحياته كل 10 ثوانٍ وموت 25 ألف شخص يومياً منهم 10 آلاف طفل، فيما يبيت 800 مليون إنسان حول العالم جائعين كل يوم، ويعاني 52 مليون إنسان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نوعاً من أنواع الجوع أو سوء التغذية معظمهم من النساء والأطفال.

فيما كشف تقرير مشترك بعنوان «تقديرات سوء تغذية الأطفال»، الصادر بالتعاون بين منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونسيف»، ومنظمة الصحة العالمية، والبنك الدولي، أن 191 مليون طفل دون سن الخامسة تأثروا بإعاقات في النمو أو الهزال في عام 2019 بسبب الجوع وسوء التغذية.

 

قد يهمك أيضاً :-

  1. حبس صاحب عقار لاتهامه بقتل شاب في المرج
  2. 3 طرق لتعيين محافظ البنك المركزي الجديد.. الدعوة لعقد جلسة طارئة لمجلس النواب.. يحل أقدم نواب المحافظ.. تكليف رئاسي لأحد الأشخاص للقيام بالأعمال لمدة مؤقتة
  3. هيرميس تعلن إتمام الإصدار الثاني بـ532.6 مليون جنيه ضمن برنامج سندات توريق لصالح ڤاليو
  4. الصحة تعلن إطلاق قوافل طبية للكشف والعلاج مجانا في 14 محافظة
  5. رئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير حلقة السمك بالإسكندرية