التخطي إلى المحتوى
الأفعى النفاثة

ينتشر في المملكة العربية السعودية وتحديداً في الجنوب الغربي من المملكة نوع من الأفاعي شديدة السمية، والقادرة على التخفي بشكلٍ كبير خاصة في الليل،حيث استطاع المصور السعودي، سعد آل مداوي، أن يرصدها في قمم جبال مدينة تنومة، جنوب البلاد.، ليحذِّر منها جميع الراغبين بالمشي ليلاً في الغابات، والأماكن المليئة بالشجيرات الصغيرة.

الأفعى النفاثة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

الأفعى النفاثة تكثر في غرب الجزيرة العربية

وتتواجد الأفعى النفاثة في السافانا، والأراضي العشبية في المغرب إضافة إلى غرب شبه الجزيرة العربية كما تكثير في أنحاء مختلفة من القارة الإفريقية، باستثناء مناطق الصحاري والغابات المطيرة، وتعتبر المسؤول الأول عن غالبية الوفيات بلدغ الأفاعي في أفريقيا.

سمية كبيرة وقدرة عظيمة على التخفي

ويتشابه لون الأفعى النفاثة إلى حدٍ كبير مع لون الجبال التي تقطن فيها، ما يسهل عليها التخفي والتمويه لرصد فريستها في ساعات الليل، وأوضح المصور السعودي أنه قد عانى من صعوبة بالغة ليتمكَّن من الاقتراب من الأفعى، التي يتراوح طولها بين 50 سنتيمتر و150 سنتيمتر.

الأفعى النفاثة
الأفعى النفاثة

كما أوضح المصور سعد آل مداوي، في مقابلة مع موقع CNN بالعربية قائلاً “رغم أنها من الأنواع ثقيلة الحركة، إلا أن الأفعى النفاثة تكون سريعة جداً عند اللدغ، لأنها تقفز برأسها مستندةً على الجزء الأخير من جسمها.. ويتمثل الخوف بمباغتتها في أي لحظة”.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

كما ينصح آل مداوي جميع مصوري الحياة البرية والفطرية ومزاولي رياضة التسلق بالحذر من هذه الأفعى، لأن الإهمال أو ارتكاب خطأ واحد قد يكلف الكثير حقاً.

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.