التخطي إلى المحتوى
مدارس خاصة تستكمل عامها الدراسي بعد انتهاء الامتحانات  …نيوز

سجلت مدارس خاصة في المنطقة الشرقية غياباً شبه تام للطلبة عن الدوام الدراسي، بعد انتهاء فترة الامتحانات.

وقالت إدارة مدرسة خاصة إنها قررت مواصلة العام الدراسي، بهدف تطوير مهارات الطالب الفنية والدراسية، مشيرة إلى أن الدوام المدرسي سيقتصر على حصص النشاط التي تدعم الطالب وتنمي مواهبه.

وعزا ذوو طلبة ارتفاع نسبة غياب أبنائهم إلى انتهاء العام الدراسي مع آخر امتحان نهائي أنجزوه، وانتهاء المناهج الدراسية.

وتفصيلاً، أكدت ولية أمر طالبين في المرحلة الابتدائية، مريم خميس النقبي، إنها تلقت تعميماً من مدرسة أبنائها، يفيد باستكمال الدوام المدرسي بعد انتهاء فترة الامتحانات النهائية، إلا أنها لم تجد مسوغاً لذلك، نظراً لانتهاء المناهج والعام الدراسي.

وأضافت أن «قرارات المدارس قد تكون من أجل الترفيه أو تنمية مهارات الطالب، إلا أنه يحتاج إلى استراحة بعد خضوعه للامتحانات النهائية التي تشكل ضغطاً نفسياً مستمراً عليه، وتتطلب منه أن يبذل جهداً عقلياً كبيراً في مراجعة المنهج الدراسي لمدة أسبوعين كاملين».

ووافقها في الرأي ولي أمر طالبة في المرحلة الابتدائية، عبدالله البلوشي، قائلاً إن «الطالب معتاد بشكل تلقائي على أن انتهاء العام الدراسي يكون بمجرد إنجازه فترة الامتحانات النهائية، خصوصاً أن حضوره للمدرسة ارتبط بدراسته أو تأديته الامتحانات».

وأكد أنه لم يتجاوب مع قرار إدارة مدرسة ابنته، التي وضحت له أن الدوام المدرسي خلال الأسبوع الأخير بعد انتهاء الامتحانات النهائية سيكون ترفيهياً، وسيعمل على تطوير مهارات الطالب فقط من خلال أنشطة صفية، تتمثل في الرسم أو تنمية مهارات التمثيل، وغيرها من الأنشطة التي تبرز مهارات الطالب، وتميز ميوله للهوايات التي يرغب في تطويرها مستقبلاً.

وقالت ولية أمر طالب في الصف الثاني ابتدائي، سعاد عبدالمنعم، إنها لم تعلم عن إلزام المدرسة لها بحضور ابنها بعد انتهاء فترة الامتحانات، الأمر الذي جعلها تحجز تذكرة سفر بناءً على موعد آخر امتحان، وبسؤالها إدارة المدرسة أبلغوها أن الحضور ليس إلزامياً، وأن الهدف من مواصلة الدوام المدرسي بعد فترة الاختبارات هو تحفيز الطلبة على النشاطات الفنية والبدنية فقط.

في المقابل، رحّبت ولية أمر ثلاث طالبات في المرحلة الابتدائية، أسماء علي الحمادي، بفكرة استكمال الدوام المدرسي بعد انتهاء فترة امتحانات الفصل الدراسي الثالث، خصوصاً أن الطلبة مع ضغط الامتحانات مروا بفترة شعروا فيها بالملل والضغط النفسي، وبمثل هذه النشاطات الترفيهية ومشاركة زملائهم هواياتهم سيكون الأثر إيجابياً.

إلى ذلك، أكدت إدارية في مدرسة خاصة، تدرس المنهج التابع لوزارة التربية والتعليم، أن قرار مواصلة العام الدراسي بعد انتهاء فترة الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثالث جاء لتطوير مهارات الطالب الفنية والدراسية، إضافة إلى تمكينه من اختيار هواياته والتركيز عليها، من أجل تنمية مواهبه ودعمه عبر حصص النشاط.

وأكدت عدم التشديد على الحضور المدرسي للطلبة «فالأمر يبقى بيد ولي أمر الطالب، ويتعلق بمدى رغبته في إكمال آخر أسبوع له من العام الدراسي، والاستفادة منه بدلاً من الجلوس في المنازل دون أي نشاط ترفيهي أو علمي».

 

قد يهمك أيضاً :-

  1. مسؤول أوكراني يكشف عن حالات بيع المساعدات الغربية
  2. اليوم.. طلاب القسم العلمى بالثانوية الأزهرية يؤدون امتحان الصرف
  3. 6 مخالفات تعرضك للحبس فى قانون جرائم الإنترنت
  4. حفتر: آن الأوان ليتولى الشعب الليبي زمام أمره بنفسه
  5. مبيعات أسواق الذهب في دبي تماثل فترات ما قبل «كوفيد-19»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.