التخطي إلى المحتوى
تضم 200 روسي.. انطلاق أولى رحلات الحج البري من عجمان إلى الأراضي المقدسة  …نيوز

شهدت المحطة الرئيسة لهيئة النقل في عجمان، أمس، انطلاق أولى رحلات الحج بالتعاون بين هيئة النقل في الإمارة وشركة النقل السعودية “سابتكو”، وذلك للمرة الأولى في إمارة عجمان.

وتضمنت أولى حملات الحج فوجاً روسياً وصل جواً إلى الإمارات، ثم استكمل رحلته براً من محطة الحافلات في عجمان إلى المملكة العربية السعودية، وذلك في إطار التسهيلات التي سعت هيئة النقل في عجمان لتوفيرها داخل محطتها الرئيسة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الخدمات التجارية بهيئة النقل في عجمان، أحمد صقر المطروشي، إن هيئة النقل أنشأت محطتها الرئيسة لتكون مكاناً للنقل البري الدولي، وهي تحوي أول مكتب خارج إمارة دبي لشركة طيران الإمارات، وثاني مكتب لطيران الإمارات من حيث عدد الخدمات.

وأضاف المطروشي لـ”الإمارات اليوم”: “نسهل إجراءات النقل البري والجوي داخل المحطة، فلدينا خدمات ليموزين للنقل إلى المطار، بالإضافة إلى خدمات طيران الإمارات، وخطوط نقل بري للدول المجاورة؛ منها عمان والسعودية وسوريا والأردن، بحيث تضم المحطة مكاتب لشركات تسيّر رحلات أسبوعية”. وتابع: “نعلن عن الخدمات للركاب لمن يرغب في السفر عن طريق البر، كما ننسق مع طيران الإمارات لإنهاء إجراءات المسافرين جواً من مقر المحطة قبيل التوجه للمطار”، مؤكداً أن المحطة تعد الأولى من نوعها الخاصة بالنقل الدولي للركاب في دولة الإمارات.

وأشار إلى أن المسافرين يقومون بحجز التذاكر إلكترونياً من الشركة، ودور الهيئة هو التسهيل على الحجاج بتوفير المكان الأكثر راحة لهم، لافتاً إلى أن أول الأفواج قادم من روسيا ويتحرك في 50 حافلة بإجمالي 200 راكب. ولفت إلى أن إجمالي الأفواج المسافرة براً لأداء فريضة الحج يبلغ 7000 راكب عبر 400 حافلة، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي تنطلق فيها رحلات الحج من عجمان. وواصل، أن الفوج المسافر سينتقل إلى السعودية عبر شركة النقل البري السعودية وهي التي ستسهل لهم الإجراءات والتصاريح الحدودية.

وقال المطروشي: “نحاول جاهدين دعم النقل العام والتشجيع عليه، وندعو كذلك للاستثمار فيه بهدف التسهيل على الركاب وتقديم أفضل خدمة لهم”، مؤكدًا أن النقل البري الدولي يفضل أن يكون من مكان واحد لتنظيم المسألة بأكبر صورة ممكنة وهو ما قمنا به. وذكر أنه بعد إنشاء المحطة المخصصة للنقل البري، أصبحت قبلة للراغبين بالسفر براً بين الإمارات والدول المجاورة وحيث أن العديد من الدول تستخدم الإمارات معبراً إلى الأراضي المقدسة، برزت أهمية المحطة كحلقة وصل بين المسافرين القادمين جواً ومنطلقين إلى الأراضي المقدسة براً.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مبيعات أسواق الذهب في دبي تماثل فترات ما قبل «كوفيد-19»
  2. تحذير بوتين قد يغزو بقية أوروبا في غضون عام
  3. «الركود» | العربي نيوز
  4. «ديوا»: نظام نقل الطاقة في دبي الأفضل أداءً عالمياً
  5. أمطار غزيرة ومتوسطة مصحوبة بالبرد على المناطق الشرقية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.