التخطي إلى المحتوى
أخبار الحرية نيوز- الاقتصاد: تحديث واتساب WhatsApp الجديد والقوانين الجديدة

في الفترة الأخيرة أصبح هناك ضجة كبيرة على سياسة تطبيق واتس آب الجديد الذي يفرض قوانين جديدة على مستخدمين التطبيق, فأبدا مستخدمين تطبيق الواتس آب رفضهم لهذه القوانين بحجة إنتهاك الخصوصيات والأسرار الشخصية وقام أغلب مستخدمين التطبيق بحذف التطبيق والحفاظ على الأسرار الشخصية, فاليوم سوف نتعرف على سبب هذه الضجة وما الحقيقة وراء هذه القوانين.

ضجة تحديث واتس آب WHATS APP الجديد

يعتبر تطبيق واتس آب تطبيق مجاني والذي يتم إستخدامه من قبل الكثير من المستخدمين فقد تعدا مستخدمين تطبيق واتس آب المليار مستخدم, يقدم تطبيق واتس آب مميزاته مجاناً دون أي دفع مبلغ من المال, فقامت الشركة المصنع لتطبيق واتس آب ببيع الخصوصيات لشركة فيسبوك FACEBOOK التي تريد أن تستخدم بيانات المستخدمين في التمويل لإعلانات التطبيق.

فهذه الخطوة خطوة متوقعة فتريد الشركة المصنعة لتطبيق واتس آب الإستفادة من المليار مستخدم والتي تم منحهم التطبيق لبعض السنوات مجاناً, فتعد فكرة بيع المعلومات أربح من فكرة الإعلانات بالنسبة لمصنعي تطبيق واتس آب، لا يوجد هناك شيئ غريب من ناحية التجارة بالمعلومات فهناك الكثير من التطبيقات تجمع بيانات المستخدمين مثل شركة هواوي التي تجمع البيانات عن طريق backdoor والتي تم إتهامها أنها تجمع بيانات عن المستخدمين إلى حد المراقبة من قبل الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وهناك أيضاً بعض التطبيقات الأخرى مثل تطبيقات تعديل الصور وإضافة الفلاتر على الصور الخاصة عن طريق جمع الصور من معرض الصور في هاتف المستخدم لتطوير الخوارزميات، ويرجع سبب القوانين الجديدة لشركة واتس آب أنها تريد بيع البيانات إلى شركة فيسبوك facebook التي تريد إستخدام في وضع إعلانات للمستخدمين عن طريق هذه المعلومات التي توضح إهتمامات المستخدمين عن طريق المحادثات.

فمن يريد الحفاظ على خصوصية معلوماته عليه رفض هذا التحديث والبدء بحذف معلوماته الشخصية عن التطبيق, وإذا كان يقدم لك خدمة مجانية من أي شركة يمكنك إعتبار نفسك أنت السلعة التي يتم التجارة بها.