التخطي إلى المحتوى
في اليوم العالمي للمعلم وزير التعليم فخورين بعطائكم سطرتم قصص التفاني والإخلاص للوطن
اليوم العالمي للمعلم

أكد وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في الاحتفال باليوم العالمي للمعلم اليوم الموافق 5 من شهر أكتوبر، موضحا ً أنه يتم كل عام من هذا اليوم يتم تقدير المعلمين  والمعلمات وذلك نظراً لمكانتهم داخل المجتمع وإيمانا ً برسالتهم السامية في خدمة الوطن وأبناء الوطن.

وزير التعليم يهنئ المعلمين في اليوم العالمي للمعلم:

في ذكرى الاحتفال بـ اليوم العالمي للمعلم في الخامس من شهر أكتوبر من كل عام، صرح وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بأنه يقدر المعلمين والمعلمات وذلك إيمانا ً بجهودهم العظيمة في بناء المجتمع، وذلك من أجل أعداد أجيال للمستقبل القادم، موضحا ً بأن القيادة السياسية تدعم المعلم دعما ً كبيرا ً وذلك من أجل إتمام دورة في المجتمع بكل ثقة.

موضحا ً بأن الدولة توفر للمعلم كل سبل التدريب والتأهيل، إلي جانب التدريب اللازم للمعلم وذلك من اجل اعداد جيل جديد بمقاييس العصر، وذلك وفق رؤية 2030.

تقدير المعلم في اليوم العالمي للمعلم:

وضح السيد وزير التعليم بأن المعلم هو شعار هذا العام، وذلك لأن المعلمون هم القيادة في وقت الأزمات، موضحا ً انهم تحملوا المسؤولية كاملة على اعناقهم من أجل الوصول إلى ما نحن فيه الآن، من استقرار واستمرار العملية التعليمية.

كورونا وتطوير التعليم والمعلم:

صرح الدكتور حمد آل الشيخ بأن جائحة كورونا لم تكن مجرد حادث عابر داخل المجتمع وإنما كانت حدث كبير ساعدت على تغيير نظرة العالم نحو المستقبل، ويلقي بمسؤولية كبيرة على المعلم ليكون قائد يساعد على تجاوز مرحلة كبيرة، وذلك من أجل الحفاظ على المجتمع والأبناء.

دور التعليم في خطة الدولة:

صرح وزير التعليم أن التعليم يعتبر مهنة كبيرة وذلك من أجل التطوير وتنمية المجتمع وتنمية عقول أبنائنا نحو مستقبل جديد، موضحاً بأن المعلم يعتبر الاداة الاولي داخل الدولة من أجل تنمية الإنسان وتطوير فكرة نحو المستقبل.

الاحتفال بــ المعلم:

غرد السيد وزير التعليم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من اجل الاحتفال باليوم العالمي للمعلم قائلا ً ” زملائي وزميلاتي المعلمين والمعلمات نحتفي معكم بـ اليوم العالمي للمعلم تقديراً لمكانتكم، وإيماناً برسالتكم العظيمة التي سطّرتم فيها قصص التفاني والإخلاص للوطن وأبنائه، وتحمّلتم معها المسؤولية  كنتم على قدر شرفها؛ لنسهم معاً في رؤيةٍ طموحة أنتم أداة التمكين فيها لبناء الإنسان “.