التخطي إلى المحتوى

أكدت النائبة رشا إسحق، أمين سر لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ، أن التوجيهات التي أصدرَها الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية للشركة القابضة للصناعات الغذائية، بشأن زيادة معدلات ضخ الأرز الأبيض في منافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة للوزارة في مختلف المحافظات، جاءت بالتزامن مع تلاعب بعض التجار والمنتجين بشأن احتكار الارز ورفع اسعاره.

وقالت: هذه القرارات من شأنها وضع حد لجشع التجار بشأن حجب هذه السلع الاستراتيجية على الأسواق دون مراعاة أحوال المواطن المصري، وظروفه، لافتة إلى أن الدولة انتبهت لهذه الفئات وأصبحت تلاحقهم لانهم كانو سبب رئيسي في حدوث أزمة في هذه السلعة الحيوية كالارز  وسلع كثيرة أيضا غير ذلك.

وفيما يتعلق باعتبار الأرز سلعة استراتيجية،  وفرض عقوبات تصل إلى الحبس والغرامة، قالت أمين سر لجنة حقوق الانسان والضامن الاجتماعي بمجلس الشيوخ: هذا الردع مفعوله سيكون قوي بجانب التوعية، موضحة أنه بدون تطبيق العقوبات لن يكون هناك تغيير، والدليل على ذلك أنه بمجرد تطبيقها والإعلان عنها اصبحنا نجد تدافع من التجار والمنتجين لتوريد الأرز لمضارب الدولة.

وأكدت النائبة، أن القيادة السياسية لا تتوانى في تقديم كافة أوجه الدعم للمواطن المصري والوقوف بجانبه، في ظل هذه الظروف الاستثنائية الصعبة التي بمر بها العالم اجمع، خاصة بعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *