التخطي إلى المحتوى

استأنف فريق برشلونة تدريباته بعد فترة غياب طويلة بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدول بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، للحد من انتشاره.


حيث وضع الدوري الإسباني، بعض البروتوكولات ليؤدي اللاعبون التمارين الفردية، وأقيم المران وتم تقسيم اللاعبين في الملعب مع وجود مساحات كافية بين كل لاعب والأخر.


وراعى التدريب الإجراءات الاحترازية المفعلة بسبب فيروس كورونا، وتم الحفاظ على المسافة المنصوص عليها من قبل منظمة الصحة العالمية بين المدربين واللاعبين.


وكان توقف الدوري الإسباني في 12 مارس الماضي، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، حول العالم، وبات نجوم كرة القدم في انتظار خسائر مالية ضخمة مؤكدة.


ونالت الأزمة جميع لاعبي العالم على المستوى الرياضي وأبرزهم ميسي ورونالدو ومبابي، بعد تأجيل وإلغاء وتعليق جميع البطولات، وأجريت دراسة على اللاعبين من حيث التأثير السلبي الذي طال أموالهم بسبب كورونا.


وتمت الدراسة على 4 آلاف لاعب في 10 دوريات أوروبية في إسبانيا، إنجلترا، فرنسا، إيطاليا، ألمانيا، البرتغال، هولندا، بلجيكا، تركيا ودوري الدرجة الأولى الإنجليزي، وتشير الدراسة إلى أن اللاعبين ستنخفض قيمتهم بنسبة 20% بالنسبة لأغلى 20 لاعبا، إذا تم إلغاء الموسم الجاري.


وعلى إثره-نشرت الصحف الرياضية العالمية أن قيمة اللاعب العالمي كيليان مبابى، مهاجم باريس سان جيرمان، ستنخفض بنسبة 21.5% ليصبح بين 177 و188 مليون يورو، مقابل 225 مليون يورو في فبراير الماضي.


المصدر: المصري اليوم