التخطي إلى المحتوى

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، بـ”العثور على جميع المتورطين في تفجير شارع الاستقلال في إسطنبول ومحاسبتهم”، مؤكدا أن بلاده “ستهاجم كل المناطق التي يقطن فيها الإرهابيون داخل تركيا وخارجها”.

الجماعات الإرهابية

وقال أردوغان، في كلمة له خلال اجتماع للحزب الحاكم، اليوم الأربعاء، إن “تركيا لن تصمت إزاء الهجمات وتعرف الجهات التي تدعم الجماعات الإرهابية”، مؤكدا أن لبلاده “الحق في التعامل مع مشاكلها الخاصة في شمالي سوريا”.
وأضاف أن “الأحداث أظهرت أن القوى التي أعطت ضمانات بعدم استهداف تركيا من مناطق سيطرتها لم تف بوعودها”، متابعا: “الخطوات التي نقوم بها ستضمن وحدة وأمن أراضي كل من سوريا والعراق”.

 الأمن والاستقرار في تركيا 

وأكد أردوغان، أن “الجيش التركي سيعمل على تطهير منطقتي منبج وعين العرب وغيرها من المناطق، وأن الهدف هو إرساء الأمن والاستقرار في تركيا ودول الجوار”.
وتواصل القوات التركية قصف مواقع لحزب العمال الكردستاني وجناحه العسكري (وحدات حماية الشعب)، شمالي سوريا تحت اسم “القصف العقابي”.
وقالت وكالة “الأناضول” الرسمية إن الوحدات البرية التابعة للجيش التركي قصفت مواقع إرهابيي “واي بي جي/بي كي كي (حزب العمال الكردستاني)”، الذي تصنفه أنقرة تنظيما إرهابيا.
وأضافت أن ذلك يأتي إثر استهداف مسلحي التنظيم معبر أونجوبنار الحدودي في ولاية كيليس، يوم الأحد، وقضاء قارقاميش في ولاية غازي عنتاب، أمس الاثنين.

قصف الجيش التركي

وتابعت: “في إطار حق الدفاع عن النفس قصف الجيش التركي مواقع الإرهابيين بمدافع ذاتية الحركة، حيث سمعت أصوات القصف من ولايتي كيليس وغازي عنتاب التركيتين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *