Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
تفاصيل تعويض مليون جنيه لزوجة عن إصابتها بالإيدز
محكمة مدني كلى أبو حمص

اكتشفت زوجة مرضها أثناء متابعتها للحمل من أحد الأطباء، وإجرائها للتحاليل، بعد مشاهدتها النتيجة.

حيث قضت محكمة مدني كلى أبو حمص، برئاسة المستشار وليد حمد، وعضوية المستشارين حسام وفاء وأحمد جمال، عضوا المحكمة، بتعويض مليون جنيه للزوجة ونجلتها.

وذلك للتعويض عن إصابة الزوجة بمرض الإيدز من زوجها الذي تزوجها وهو يعلم بإصابته بالمرض والذي تسبب في نقله إليها.

وتسبب الأمر في صدمة لها، إلا أنه قامت بإجراء التحاليل في معمل آخر، وأكدت النتيجة أقوال الطبيب، وبدأت بعدها في متابعة الزوج وأحواله، واكتشفت أنه يتعاطى أدوية لعلاج الإيدز، وعرفت أنه كان يعالج من المرض من قبل زواجها وتزوجها وهو يعلم بحقيقة مرضه.

وكشف عمر جوهر، محامي الزوجة، أنه قدم للمحكمة إفادة من الإدارة المركزية للشئون الوقائية ومديرية الصحة بالإسكندرية تفيد أن المدعى عليه يحمل فيروس نقص المناعة الإيدز من قبل الزواج من موكلته.

وأشار المحامي، إلى أن ما دفع الزوجة لرفع دعوى التعويض، هو أن الزوج رفض دفع مبلغ 750 جنيه شهريًا تكاليف علاجها حسب ما حكمت به جلسة عرفية بين الأسرتين.

يذكر أن الإيدز مرض يصيب الجهاز المناعي البشري ويسببه فيروس نقص المناعة البشرية فيروس إتش أي في (HIV) وتؤدي الإصابة بهذه الحالة المرضية إلى التقليل من فاعلية الجهاز المناعي للإنسان بشكل تدريجي ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام.

المصدر: المصري اليوم