Web Analytics Made Easy - StatCounter
التخطي إلى المحتوى
شكري يبحث مستجدات سد النهضة مع مستشار الأمن الأمريكي
سد النهضة

التقى سامح شكري، وزير الخارجية، روبرت أوبراي، مستشار الأمن القومي الأمريكي، لبحث مستجدات أزمة سد النهضة.

وكان ذلك خلال تواجده بواشنطن للمشاركة في مفاوضات سد النهضة، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في العديد من المجالات.

وقال شكري، أنه شدد على ضرورة تعزيز التنسيق بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية حول القضايا الإقليمية المرتبطة بالشرق الأوسط، وبشكل أخص الأزمة السورية.

وأضاف أن اللقاء تناول مباحثات حول الوضع الليبي بما في ذلك ضرورة مكافحة الإرهاب والتصدي لانتقال المقاتلين الإرهابيين إلى ليبيا ومنها إلى دول الساحل والصحراء.

وأكد شكري، أنه دعا إلى تكثيف التنسيق والتعاون لتعزيز الأمن والاستقرار بالقارة الأفريقية والقضاء التام على ظاهرة الإرهاب، كما تم استعراض تطورات المفاوضات الخاصة بسد النهضة وسعي الإدارة الأمريكية للتوصل الى اتفاق يحقق مصلحة الدول الثلاث.

يذكر أن سد النهضة هو سد إثيوبي يقع على النيل الأزرق بولاية بنيشنقول-قماز بالقرب من الحدود الإثيوبية-السودانية، على مسافة تتراوح بين 20 و40 كيلومترا.

وعند اكتمال إنشاءه، سوف يصبح أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية، والعاشر عالميا في قائمة أكبر السدود إنتاجا للكهرباء.

تقدر تكلفة الإنجاز بـ4.7 مليار دولار أمريكي، وهو واحد من ثلاثة سدود تُشيد لغرض توليد الطاقة الكهرومائية في إثيوبيا.

ويوجد قلق كبير لدى الخبراء المصريين بخصوص تأثيره على تدفق مياه النيل وحصة مصر المتفق عليها، حيث إنه سيؤثر سلبا على المصريين.

المصدر: الدستور