Web Analytics Made Easy -
StatCounter
التخطي إلى المحتوى
ننشر موعد ومكان جنازة الفنانة الراحلة نادية لطفي
نادية لطفي

توفت صباح اليوم الفنانة القديرة نادية لطفي، عن عمر يناهز 83 عاما، بعد معاناة مع المرض.

ونقل على إثره للعناية المركزة بأحد المستشفيات، منذ أسبوعا واحدا، حيث أصيبت بمرض الالتهاب الرئوي الحاد، وستقام جنازة الراحلة غدا الموافق الأربعاء بمسجد مستشفى المعادي العسكري ظهرا.

يذكر أن آخر ظهور لنادية لطفي، كان منذ أيام قليلة عندما ظهرت في فيديو لنعي صديقتها الراحلة ماجدة الصباحي التي توفت منذ أيام قليلة، وأعربت نادية عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة صديقتها.

 

السيرة الذاتية لنادية لطفي:

 

اسمها الحقيقي هو بولا محمد مصطفى شفيق، وولدت في حي عابدين في القاهرة لأب مصري وأم مصرية اسمها فاطمة من محافظة الشرقية، وليس كما يدعى إنها بولندية، وحصلت نادية، على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955.

 

السيرة الفنية لنادية لطفي:

 

اكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما وهو من اختار لها الاسم الفني (نادية لطفي) اقتباسا من شخصية فاتن حمامة نادية في فيلم لا أنام للكاتب إحسان عبد القدوس.

تألقت في العديد من الأفلام بعضها مع الفنانة سعاد حسني مثل (السبع بنات)، وقدمت عملا تلفازيا واحداً وهو ناس ولاد ناس وعملا مسرحيا واحداً وهو “بمبة كشر”، وكان لها نشاطا ملحوظا في الدفاع عن حقوق الحيوان مع بداية ثمانينات القرن العشرين.

 

الحياة الأسرية لنادية:

 

تزوجت في حياتها ثلاث مرات، الأولى كانت عند بلوغها العشرين من عمرها من ابن الجيران الضابط البحري عادل البشاري، والثانية من المهندس إبراهيم صادق شفيق، ويعتبر هو أطول زيجاتها، والثالثة من محمد صبري.

 

المصدر: الفجر