التخطي إلى المحتوى

رفض الرئيس الكرواتي زوران ميلانوفيتش، طلبا مقدما من وزير دفاعه ماريو بانوزيتش، بالموافقة على تدريب القوات الأوكرانية على أراضي بلاده.

دعم أوكرانيا

ونقلت وكالة أنباء (يوكرينفورم) الأوكرانية عن بيان أصدرته الرئاسة الكرواتية، أن الوزير غير مخول بتقديم مثل هذه الطلبات، ووفقًا للدستور، فإن الرئيس والحكومة والبرلمان فقط يمكنهم اتخاذ مثل هذه القرارات.

وأشار البيان إلى أن وزير الدفاع لم يحدد أنشطة الجنود الكرواتيين في الخارج أو الجنود الأوكرانيين في كرواتيا، ولم يقدم سوى معلومات عامة حول بعثة المساعدة العسكرية للاتحاد الأوروبي لدعم أوكرانيا (EUMAM).

الاتحاد الأوروبي

وتشكلت هذه البعثة في 17 أكتوبر الماضي، بهدف توفير التدريب للجنود الأوكرانيين في أراضي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، فيما أعلن ميلانوفيتش أنه لن يسمح بتدريب القوات الأوكرانية في كرواتيا.

وكان المجلس الأوروبي قد وافق الشهر الماضي على تشكيل بعثة مساعدة عسكرية لدعم أوكرانيا (EUMAM Ukraine) من أجل “المساهمة في تعزيز القدرة العسكرية للقوات المسلحة الأوكرانية والسماح لأوكرانيا بالدفاع عن أراضيها داخل حدودها المعترف بها دوليًا، وممارسة سيادتها بشكل فعال وحماية المدنيين.”

الدعم العسكري

وأشار البيان الصادر بهذا الصدد إلى أن البعثة استجابة لطلب أوكرانيا للحصول على الدعم العسكري، ستوفر تدريبًا فرديًا وجماعيًا ومتخصصًا للقوات المسلحة الأوكرانية، وستعمل في أراضي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومقرها التشغيلي في بروكسل من أجل ضمان التنسيق الشامل على المستوى الاستراتيجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *