التخطي إلى المحتوى
الجزائر تضرب موعدا مع السنغال بهدف رياض محرز القاتل في الدقائق الأخيرة
الجزائر

فاز المنتخب الجزائري على المنتخب النيجيري بنتيجة هدفين لهدف بعد أداء من الطراز الرفيع من محاربي الصحراء وضمن مقعدا في نهائي كأس الأمم الأفريقية بمصر.

وأحرز رياض محرز هدف الفوز في الوقت بدل الضائع من المباراة بعد خطأ على إسماعيل بن ناصر عند حدود منطقة الجزاء، فيما سجل الهدف الأول المدافع النيجيري وليام إيكونغ في مرماه عن طريق الخطأ. وكان قلب الهجوم أوديون إيغالو قد أحرز التعادل بركلة جزاء في الدقيقة 70.

وكان اللاعب رياض محرز قد قال قبل اللقاء: “نحن فريق من المحاربين ويجب أن نستغل الفرصة ونفوز بهذه البطولة. قبل بداية البطولة كان هدفنا هو الوصول لنصف النهائي، لكن شهيتنا مفتوحة الآن ونرغب في الفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية”.

وسيطرت الجزائر على اللعب منذ البداية، فيما بدت نيجيريا تنتظر الهجمات المرتدة لإختراق الدفاع الجزائري أو حارسه رايس مبولحي. وكانت المبادرة واضحة من جانب “الخضر”، الذين ارتدوا الزي أبيض تاركين الأخضر لمنافسهم. ولم يطرأ على تشكيلتهم الأساسية سوى تغييرا واحدا هو حضور الظهير الأيمن مهدي زفان في مكان زميله المصاب بخلع في الكتف يوسف عطال.

وقد بدأ المدرب الجزائري حديثه مع قناة بي إن سبوتس متوجهًا بالشكر للاعبين، مشيرا إلى أنهم أنهم يستحقون كل الشكر لأدائهم القوي وجهدهم الكبير خلال البطولة خاصة المباراتين الأخيرتين.

مضيفًا “من الصعب إيجاد الكلمات المناسبة بعد مباراة مثل تلك، لكن علي أولًا شكر اللاعبين، أحيانًا قد نُخطئ وننسى شكر من يستحقون الشكر”.

“اليوم يجب شكر اللاعبين فقط، خرجنا من مباراة صعبة أمام كوت ديفوار ولعبنا 120 دقيقة معقدة وقوية، واليوم واجهنا منتخب نيجيريا القوي صاحب كرة القدم الجميلة والعصرية، ومع هذا قدمنا مباراة قوية ونجحنا في حسم التأهل لصالحنا”.