• بستكي: توظيف 35 طبيب صحة عامة في المراكز الوقائية بجميع المناطق لسد النقص ومواكبة المستجدات

حنان عبدالمعبود

أكد مدير إدارة الصحة العامة د.محمد السعيدان أن هناك رقابة مستمرة على الوضع الوبائي عبر إجراء فحوصات عشوائية في كل المحافظات والمناطق من خلال فرق متنقلة، لافتا الى أن هذه الفرق تشكل جزءا مهما في عمل الصحة العامة خاصة ان نتائج المسحات العشوائية هي ما تدل على ارتفاع معدل الإصابة في المجتمع.

وشدد السعيدان في تصريح لـ «الأنباء» على هامش الورشة التدريبية للأطباء الجدد بإدارة الصحة العامة أمس على ضرورة استكمال التطعيم ضد فيروس كورونا والجرعات التنشيطية سواء الثالثة للجميع أو الرابعة لفئات عمرية محددة أو المصابين بأمراض معينة، مؤكدا أهمية ارتداء الكمام في الأماكن المغلقة وتجنب الأماكن سيئة التهوية، والمواظبة على غسل الأيدي واتباع الممارسات الصحية السليمة مثل تغطية الفم والأنف وقت السعال أو العطس، موصيا برفع الوعي والمراقبة الذاتية حال حدوث أعراض وإجراء الفحص المنزلي السريع أو فحص PCR، وعدم الذهاب للعمل اذا كان الفحص إيجابيا واتباع الإرشادات الخاصة بالإصابة والعزل لمدة 5 أيام.

وفيما يخص الورشة التدريبية، ذكر انها تشكل أهمية كبرى في ضوء المتغيرات التي نرصدها خلال السنوات الأخيرة بسبب جائحة كورونا والتسارع في ظهور طوارئ الصحة العامة وخاصة الأمراض المعدية الجديدة، لافتا الى أن دور الإدارة مهم جدا وخاصة باستمرار تدريب الكوادر بها، ورفع قدراتهم للتعامل مع هذه الأمراض.

وأضاف ان الورشة قدمها قسم مكافحة الأمراض المعدية والعاملين فيه بالاشتراك مع رؤساء مكاتب الصحة الوقائية بالمناطق الصحية، وتضمنت برنامجا تدريبيا فيما يخص التقصي الوبائي عن الأمراض والتحصين والطعـــوم، والتـأهـــب والاستجابة لطوارئ الصحة العامة وتعقد على مدى 3 أيام.

من جانبه، قال رئيس قسم مكافحة الأمراض المعدية في إدارة الصحة العامة د.حمد بستكي: رصدنا خلال جائحة كورونا مدى الحاجة الى أطباء الصحة العامة وعليه تم توظيف نحو 35 طبيبا خلال الفترة الماضية موزعين على جميع المناطق الكويت ومن أجل التطوير ومسايرة المستحدثات، قررنا تنظيم ورشة عمل لمدة 3 أيام.

وأشار بستكي إلى ان الورشة التي تستمر على مدى 3 أيام تنقسم لـ 3 فترات، حيث يتم في اليوم الأول التركيز على كيفية التعامل مع الجوائح، والثاني سيختص بكل التطعيمات الروتينية الدورية التي يتم إعطائها منذ الأيام الأولى من حياة الأطفال والموسمية والطارئة، بينما اليوم الثالث لمناقشة الترصد للأمراض المعدية.

ومن جانب آخر، أوضح ان الوضع الحالي مع كورونا ليس سيئا، خاصة أن هناك خبرة تراكمية في التعامل مع الفيروس، مشددا على أهمية اعتماد سبل الوقاية سواء بارتداء الكمام أو اللقاحات، مشيرا إلى ان الفئة العمرية من 5 إلى 12 عاما يمكنهم تعاطي التطعيم والذي لم يكن متاحا في السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *