التخطي إلى المحتوى
البشير يعترف ويقر بالتهم الموجهة إليه
البشير يعترف بالتهم

أعلنت وسائل إعلام سوادنية أن الرئيس عمر البشير قد اعترف أثناء التحقيقات بالتهم الموجه إليه وذلك بعد أن تمت الإطاحة به على خلفية التظاهرات والاحتجاجات التي قام بها الشعب السوداني.

وكانت إحدى الصحف السودانية قد نشرت اعتراف البشير بالتهم المنسوبة إليه تحت عنوان رئيسي لها “أصابتنا دعوة المظلوم”.

تفاصيل التحقيقات مع البشير

حققت النيابة العامة مع البشير بتهمة الانقلاب على الحكومة الشرعية في عام 1989 وذلك بعد توجيه هيئة كبار المحاميين دعوى ضد تنظيم الجبهة القومية الإسلامية بتهمة الانقلاب على الحكومة الشرعية، كما شملت الدعوى عدااً من رموز نظام البشير السابق، هذا وقد تم استجوابهم بموجب المادة 1-6 من قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب و قانون التعامل بالنقد الأجنبي.

وكانت التحقيقات تركز على أرصدة الرئيس المخلوع التي يمتلكها في البنوك وكذلك العقارات، كما أعلنت مصادر موثوقة عن حصولها على وثائق تحقيقات النيابة والتي تفيد بمدى ضلوع الرئيس المخلوع البشير في قضايا فساد هو أسرته.

كما كشفت المصادر نفسها عن امتلاك الرئيس المخلوع عدداً من العقارات في مناطق الخرطوم الراقية، كما عرضت المصادر أن دولة عربية ما عن اسمها قد عرضت بدورها استضافة الرئيس المخلوع في أراضيها غير أنه لم يتم الكشف عن اسم هذه الدولة أو متى تقدمت هذه الدولة العربية بهذا العرض.