التخطي إلى المحتوى

أعلنت أوكرانيا، الخميس، إعادة 30 أسير حرب إلى البلاد في إطار أحدث عملية تبادل للأسرى مع روسيا تمت بناء على أمر من الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

وقالت نائبة رئيس الوزراء إيرينا فيريشوك في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي إنه “تم تبادل 5 ضباط و17 جندياً. كما تم الإفراج عن 8 مدنيين بينهم امرأة واحدة. وبالمجموع سيعود 30 مواطناً إلى منازلهم اليوم”، وفق فرانس برس.

كما أوضحت أن أوكرانيا وروسيا أجرتا 4 عمليات تبادل للأسرى منذ أن بدأت القوات الروسية عمليتها العسكرية في 24 فبراير الفائت.

إطلاق سراح طيارين عسكريين

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الدفاع في وقت سابق إطلاق سراح طيارين عسكريين احتجزتهما القوات الروسية الشهر الماضي في روسيا، من دون إعطاء تفاصيل عن عودتهما.

كما أشارت في بيان إلى أنهما إيفان بيبيلياشكو وأليكسي تشيج، وقالت إنهما اعتُقلا في مطلع مارس بقرية بمنطقة تشيرنيهيف شمال أوكرانيا. فيما لم يتبين على الفور ما إذا كان الطياران جزءاً من التبادل الذي أعلنت عنه فيريشوك.

وأضاف البيان أن الطيارين احتجزا في عدة مواقع قبل نقلهما إلى منطقة كورسك بجنوب روسيا، حيث اعتقلا مع 8 عسكريين أوكرانيين آخرين. في حين لم يتضح على الفور وضع الأسرى الثمانية الآخرين.

عقوبات مؤلمة

يذكر أن العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الماضي، استدعت استنفاراً أمنياً غير مسبوق في أوروبا، فيما تضافرت كافة الدول الغربية لدعم أوكرانيا بالسلاح والمساعدات الإنسانية.

في حين فرض الغرب عقوبات قاسية ومؤلمة على الروس، طالت العديد من القطاعات والشركات، والمصارف، فضلاً عن رجال الأعمال والأثرياء، والسياسيين والنواب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.