التخطي إلى المحتوى


04:22 م


الخميس 14 أبريل 2022

(مصراوي):

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اليوم الخميس، بمقر الوزارة بالعباسبة، اجتماعًا تنسيقيًا لمتابعة آخر مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، والاستعدادات الخاصة تمهيدا لافتتاحه.

حضر الاجتماع اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، واللواء هشام شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة كنوز للمستنسخات الأثرية، وعمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي والدكتور الطيب عباس مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، ومساعدي الوزير لشئون قطاع مكتب الوزير، والشئون الفنية، والترويج، و رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، ومعاون الوزير لشئون المتحف المصري الكبير.

وخلال الاجتماع، تم مناقشة الخطة الترويجية للمتحف المصري الكبير خلال الفترة القادمة، والحملات الدعائية التي سيتم إطلاقها على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى استخدام كافة الوسائل الترويجية الحديثة من أجل تكثيف الحملات الترويجية للمتحف بمختلف دول العالم حيث يسعي المتحف لتقديم تجربة فريدة واستثنائية لزائريه للتعرف على الحضارة المصرية العريقة عن طريق زيارة المتحف ومنطقة الخدمات الملحقة به، وفقًا لأفضل المعايير العالمية، وذلك من خلال عرض المقتنيات الأثرية في أجواء تضاهى الحضارة المصرية القديمة بعمارتها المتميزة.

كما تم استعراض ما آلت إليه آخر مستجدات الأعمال بالمتحف ومعدلات الإنجاز وتطورات مراحل الأعمال الإنشائية به، خاصةً ما يتعلق بقاعات وصالات العرض، وتجهيزات نقل وعرض القطع الأثرية في أماكن عرضها الدائم بالمتحف، كما تطرق الاجتماع الى آخر المستجدات الخاصة بملف تقديم وتشغيل خدمات الزائرين بالمتحف، والتأكيد على ضرورة الالتزام بالتوقيتات المحددة للانتهاء من جميعها استعدادا لافتتاح المتحف.

هذا بالإضافة إلى مناقشة الاستعدادات الخاصة برفع كفاءة المنطقة المحيطة بالمتحف من منشآت فندقية وجاهزيتها لاستقبال وفود الزائرين، ومحاور الحركة المرورية والطرق المؤدية للمتحف وغيرها من أعمال بالمنطقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.