التخطي إلى المحتوى


12:04 م


الخميس 14 أبريل 2022

كتب- مصراوي:

تتعرض الكرة الأرضية اليوم الخميس، لموجة من الرياح الشمسية، تضرب الجزء الشمالي من الكرة الأرضية، وتحديدا في مناطق شمال الولايات المتحدة وأوروبا.

الرياح الشمسية ناتجة عن بقعة ميتة على سطح الشمس، نشأت بسبب النشاط المغناطسي، وتكون درجة حرارتها أقل عادة من درجة حرارة سطح الشمس.

وتطلق هذه البقع، التي تظهر في أكثر سنوات الشمس نشاطا، ما يعرف بالرياح الشمسية التي تحمل البلازما والجسيمات إلى الفضاء، والبلازما عبارة عن غاز أيوني يتكون من جسيمات مشحونة كهربائيا.

ونقلت سكاي نيوز عربية عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن البقعة الشمسية الميتة تحمل اسم “AR2987″، أطلقت رياحا شمسية تتحرك بسرعة ملايين الكيلومترات في الساعة.

وكان يعتقد أن تلك البقعة ميتة ولم تعد نشطة، لكن تبين أن هذا الأمر غير دقيق خاصة أن انفجارها وقع الاثنين.

وعندما تصل هذه الرياح إلى المجال المغناطسي للأرض ستصطدم به، ما يسبب الشفق القطبي، ذي اللون الأخضر.

وفي هذه المرة، فإن الشفق القطبي سيظهر خارج المناطق القطبية، مثل ميتشيجن ومين في أمريكا، وشمال بريطانيا مثل اسكتلندا وأجزاء من شمال إنجلترا.

ويمكن أن يؤدي المستوى المرتفع من التوهج الشمسي إلى حدوث ما يعرف بالعاصفة المنغاطيسية من الفئة (G1).

وقالت الصحيفة إن هذه العاصفة ستؤدي إلى بعض التقلبات في شبكات الطاقة، فضلا عن تعطل محدود في إشارة نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.