التخطي إلى المحتوى

بعد يوم من تعليقها بسبب انتهاكات روسية لوقف إطلاق النار بحسب ما زعمت كييف، استؤنفت اليوم الخميس مجددا عمليات إجلاء المدنيين عبر تسعة ممرات إنسانية بما فيها من مدينة ماريوبول المحاصرة في جنوب شرق البلاد.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك على تلغرام “من المقرر فتح تسعة ممرات إنسانية”

أولها من ماريوبول

كما أوضحت أنه سيتم إنشاء ممر أول بين ماريوبول وهي مدينة ساحلية محاصرة منذ أكثر من 45 يوما، وزابوروجيا في الشمال ومن بيرديانسك وتوكماك وإنرغودار باتجاه زابوريجيا، بحسب ما نقلت فرانس برس.

أما الممرات الأخرى فستكون من سيفيرودونتسك التي قصفها في الأيام الأخيرة الجيش الروسي، وليسيتشانسك وبوباسنا وغيرسكي وروبيجني باتجاه باخموت على مسافة 140 كيلومترا غرب لوغانسك.

دبابة روسية في ماريوبول

أتى ذلك، بعدما أعلنت السلطات الأوكرانية أمس الأربعاء أنها ستعلق عمليات إجلاء المدنيين في اليوم التالي “بسبب الانتهاكات” الروسية لوقف إطلاق النار.

فرار ملايين الأوكرانيين

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، فر أكثر من 11 مليون مدني سواء إلى خارج البلاد أو داخلها، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

فيما لا يزال الوضع في ماريوبول الأكثر سوءا، وسط مناشدات دولية بالسماح لآلاف المدنيين العالقين في المدينة المحاصرة التي باتت تفتقر إلى أبسط المقومات الحياتية، بالخروج.

وكانت عدة عمليات اجلاء سابقة من تلك المدينة المطلة على بحر آزوف، والتي شكلت هدفا استراتيجيا للقوات الروسية، فشلت في السابق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.