التخطي إلى المحتوى

اطلقت بلدية المنطقة الشمالية بالتعاون مع المجلس البلدي وشركة stc البحرين النسخة الرابعة من حملة «بيئتنا غير في شهر الخير» بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك تحت شعار (ازرع شجرة أجر وصدقة) ، تحمل رسالة هدفها تشجيع الافراد للمشاركة في التشجير وتعزيز الوعي البيئي المجتمعي ونشر ثقافة التشجير،

وقالت مدير عام بلدية المنطقة الشمالية المهندسة لمياء الفضالة ان هذه المبادرة تأتي ضمن سلسلة من المبادرات والسياسات التي تنفذها وزارة الاشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني والتي تهدف إلى زيادة التشجير وتحفيز كافة الأطراف للمشاركة في مشاريع التشجير وزيادة الرقعة الخضراء التي من شأنها الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، بما يصب في تحسين المناخ وتخفيض درجات الحرارة والمحافظة على التنوع البيولوجي من النباتات المحلية.

واردفت الفضالة ان للتشجير اهمية كبيرة للانسان والبيئة والمجتمع ككل، فقد ورد في القرآن الكريم حوالي 26 مرة، كما ذكره الرسول الكريم في أحاديثه الشريفة وجميعها تنهانا عن قطع الاشجار حتى في وقت الحرب، وذلك لفوائدها العظيمة للاتزان البيئي والحفاظ على المناخ.

واشارت الى توجيهات وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف ووكيل الوزارة لشؤون البلديات المهندس الشيخ محمد بن أحمد ال خليفة، بضرورة تكثيف حملات التوعية البيئية وتشجيع المجتمع على الاهتمام بزيادة التشجير.

واكدت الفضالة ان البلدية الشمالية تلقت دعم كريم من شركة stc البحرين بتوفير 10 الاف شجرة كجزء من حملة «أشجار من أجل الحياة» التي أطلقتها في العام الماضي، حيث سيتم تخصيص 3000 شتلة منها لتوزيعها على الافراد لتشجيعهم على زراعتها في منازلهم، وتم تخصيص رقم واتس اب 17985020 واستمارة خاصة لتسجيل الافراد المشاركين في الحملة.

وتابعت الفضالة، سيتم تخصيص 7000 شجرة لزراعتها في الشوارع والمماشى والحدائق بالتعاون مع أصدقاء الحدائق الشمالية.

واشارت الى أن هذه المبادرات تعكس المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة، وتعزز التعاون والشراكة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي في الحافظ على البيئة وزيادة المساحات الخضراء والتشجير والتي تسهم في مواجهة آثار تغير المناخ والحفاظ على البيئة ومكافحة التصحر وتحسين جودة الهواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.