التخطي إلى المحتوى

أقامت طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – أولى غبقاتها الرمضانية للعام 1443 من خلال غبقة استضافت فيها عدد كبير من متقاعديها الذين ساهموا على مدار تاريخ طيران الخليج في الجهود المثمرة والإنجازات التي حققتها الناقلة الوطنية على مدى أكثر من سبعين عام.

وقد رحب القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج القبطان وليد العلوي بالمتقاعدين من موظفي الناقلة الوطنية السابقين، وأثنى على إسهاماتهم الجليلة في التاريخ العريق لطيران الخليج، مؤكداً على أهمية تلك الإسهامات في ما وصلت إليه الناقلة الوطنية من تاريخ مشرف تفخر به وسط نظيراتها من الناقلات في المنطقة.

من جانبهم، رحب المتقاعدين بهذه المبادرة الرمضانية من قبل الإدارة التنفيذية للناقلة، والتي أكدوا على تقديرهم الكبير لها لما حققته من تواصل بينهم وبين إدارة الناقلة وبين بعضهم البعض في جو من الود والإخاء الذين يتميز بهما الشهر الفضيل.

الجدير بالذكر أن الناقلة الوطنية تحرص على مد يد العون والمشاركة لمجتمعها البحريني الذي تنتمي إليه، وذلك من منطلق مبادئها للشراكة المجتمعية والحرص على دورها الفعّال في المجتمعات التي تعمل فيها، وأن هذه الغبقة هي الأولى في سلسلة من الغبقات الرمضانية التي تعتزم الناقلة الوطنية إقامتها خلال الشهر المبارك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.