التخطي إلى المحتوى

اعتقلت السلطات الأميركية، أمس، الرجل المشتبه في قيامه بإلقاء قنبلة دخان وإطلاق النار على عشرة ركاب في عربة مترو أنفاق بنيويورك، لتنتهي عملية مطاردة جددت المخاوف من اندلاع أعمال عنف في شبكة النقل بالمدينة.

وقالت مفوضة شرطة نيويورك إن السلطات ألقت القبض على المشتبه به، ويدعى فرانك جيمس، بمساعدة معلومات من السكان بعد بحث دام 30 ساعة. ويواجه تهمة اتحادية لانتهاكه قانونا يحظر الهجمات على وسائل النقل الجماعي.

وقال رئيس البلدية إريك آدامز، في مؤتمر صحافي: “أصدقائي سكان نيويورك، قبضنا عليه. لقد قبضنا عليه. سنحمي سكان هذه المدينة ونعتقل أولئك الذين يعتقدون أن بإمكانهم بث الرعب في نفوس سكان نيويورك”.

وقالت مفوضة الشرطة كيشانت سيويل في المؤتمر الصحافي، إن جيمس اعتُقل تسع مرات من قبل في نيويورك وثلاثا في نيوجيرسي. وأفاد مسؤولون بأنه إذا أدين في هجوم الثلاثاء، فقد يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

وقالت الشرطة إن جيمس (62 عاما) أطلق النار من مسدس نصف آلي عُثر عليه لاحقا في مكان الحادث إلى جانب 3 خزانات ذخيرة وفأس وبعض الألعاب النارية وحاوية من البنزين.

وأصيب عشرة أشخاص بالرصاص، من بينهم خمسة نقلوا إلى المستشفى في حالة حرجة لكن مستقرة، بينما أصيب 13 آخرون بصعوبة في التنفس أو خلال التدافع المحموم للفرار من عربة المترو المليئة بالدخان.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن جيمس اعتُقل في حي إيست فيليدج في مانهاتن بعد أن رصده المارة الذين نشروا صورا له على وسائل التواصل الاجتماعي نبهت الشرطة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.