التخطي إلى المحتوى

قال سفيرنا لدى الجمهورية الايطالية الشيخ عزام الصباح: في ظل التطورات والتحولات الدولية، فإن حكمة دول مجلس التعاون في التعاطي تجاه المستجدات الدولية يعتبر صمام أمان للمنطقة.

جاء ذلك خلال إفطار رمضاني أقامه سفير خادم الحرمين الشريفين إلى الجمهورية الإيطالية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سطام بن عبدالعزيز آل سعود لسفراء دول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة روما.

وأشار الشيخ عزام الصباح إلى أن دور المملكة العربية السعودية في المنطقة والعالم محوري ويعد ركيزة أساسية للسلام والاستقرار في المنطقة والذي يشكل الأرضية والدعامة الأساسية للأمان والرفاه المشترك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.