التخطي إلى المحتوى



09:06 م


الأربعاء 13 أبريل 2022

(دويتشه فيله)

في ظل توتر العلاقات بين إدارة الرئيس بايدن ودول خليجية وردا على هجمات الحوثيين على السعودية والإمارات، كشف مسؤول عسكري أمريكي أنّ بلاده تعمل على تشكيل قوة بحرية جديدة للتصدي لتهريب الأسلحة في المياه المحيطة باليمن.

قالت البحرية الأمريكية اليوم الأربعاء إنها بصدد تشكيل قوة جديدة متعددة الجنسيات ستتصدى لتهريب الأسلحة في المياه المحيطة باليمن، في أحدث رد عسكري أمريكي على هجمات الحوثيين على السعودية والإمارات.

تأتي هذه الجهود في أعقاب سلسلة هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة شنها الحوثيون هذا العام على البلدين الخليجيين، اللذين تلقيا منذ ذلك الحين مساعدات عسكرية أمريكية إضافية، لكنهما يعتبران أن الولايات المتحدة تقلص التزامها تجاه المنطقة.

وقال نائب الأميرال براد كوبر قائد الأسطول الأمريكي الخامس إن القوة الجديدة ستعمل اعتبارا من يوم الأحد في البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن، وستستهدف أيضا التصدي للاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والسلع غير المشروعة الأخرى.

وقال كوبر في اتصال هاتفي مع الصحفيين “هذه مياه مهمة من الناحية الاستراتيجية تستدعي اهتمامنا”.

وستتألف القوة مما يتراوح بين سفينتين وثماني سفن، وهي جزء من القوات البحرية المشتركة المكونة من 34 دولة، والتي يقودها كوبر أيضا ولديها ثلاث فرق عمل أخرى في مياه قريبة تستهدف أنشطة التهريب والقرصنة.

وردا على سؤال حول الصواريخ والطائرات المسيرة التي يستخدمها الحوثيون لمهاجمة السعوديةوالإمارات، قال كوبر إن القوة الجديدة ستؤثر على قدرة الحوثيين على الحصول على مثل هذه الأسلحة. وأضاف “سنكون قادرين على القيام بذلك بشكل حيوي ومباشر أكثر مما نفعله اليوم”.

وقال مسؤول أمريكي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته إن المياه بين الصومالوجيبوتي واليمن كانت “ممرات تهريب” معروفة للأسلحة المتجهة إلى الحوثيين. وأضاف: “القوة الدولية الجديدة ستتابع بالتأكيد هذه القضية”. ولطالما اتُهمت إيران بتهريب أسلحة إلى الحوثيين، وهي تهمة تنفيها طهران بشدة.

وقدمت الولايات المتحدة مساعدات عسكرية إضافية للسعودية والإمارات هذا العام في أعقاب هجمات الحوثيين على البلدين. لكن مصادر دبلوماسية قالت إن دول الخليج ما زالت غير مقتنعة بأن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم المنطقة.

ويأتي إطلاق القوة الجديدة وسط هدنة لمدة شهرين في حرب اليمن المستمرة منذ ما يقرب من سبع سنوات والتي أودت بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وشردت ملايين آخرين.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.