التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الداخلية في غينيا الاستوائية، الإثنين، أنَّ النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي جرت، الأحد، أظهرت أنَّ الرئيس المنتهية ولايته تيودورو أوبيانج نجويما مباسوجو الذي يحكم البلاد منذ 43 عامًا يتصدَّر السباق بفارق شاسع عن أقرب منافسيه.

 

وقالت الوزارة إنَّ نتائج فرز الأصوات في ما يقرب من نصف مراكز الاقتراع، أظهرت أنَّ أوبيانج الذي يسعى للفوز بولاية سادسة مدَّتها سبع سنوات، حصل على 44.2% من الأصوات.

 

أما المرشَّحان اللذان ينافسانه وهما أندريس إيسونو أوندو من “التقارب من أجل الديمقراطية الاجتماعية”، حزب المعارضة الوحيد غير المحظور، وبوينافينتورا مونسوي أسومو من حزب “الائتلاف الاجتماعي الديموقراطي”، فقد حصلا على 1.34% و0.35% من الأصوات على التوالي.

 

وتُعلن النتائج النهائية لهذه الانتخابات يوم السبت المقبل.

 

وتُعتبر غينيا الاستوائية من أكثر الأنظمة انغلاقًا واستبدادًا في العالم.

 

وتجري الانتخابات فيها بنظام الدورة الواحدة.

 

وأوبيانج (80 عامًا) هو صاحب الرقم القياسي العالمي لناحية أطول مدة في الحكم لرئيس دولة، باستثناء الأنظمة الملكية.

 

وتولّى أوبيانج السلطة في انقلاب في 1979 في هذا البلد النفطي الصغير الواقع في وسط أفريقيا والذي استقلَّ عن إسبانيا في 1968.

 

وانتخب أوبيانج في كل عمليات الاقتراع بأكثر من 93% من الأصوات في حين أنّ حزبه الذي يتمتع بنفوذ كبير “الحزب الديمقراطي لغينيا الاستوائية” يشغل 99 من مقاعد الجمعية الوطنية 100 وكلَّ مقاعد مجلس الشيوخ البالغ عددها 55.

 

ويواجه نظامه باستمرار اتهامات من منظمات غير حكومية دولية وعواصم غربية بقمع أيِّ معارضة وبانتهاك حقوق الإنسان وباستشراء الفساد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *