التخطي إلى المحتوى

قال أحمد عيد عبد الملك، إن منتخب السعودية منظم جدًّا ويمتلك مدرب كبير بحجم هيرفي رينارد، لكن مواجهة الأرجنتين صعبة بكل تأكيد، بما يمتلكه من نجوم كبار على رأسهم ليونيل ميسي.

 

وأضاف عبد الملك في تصريحات عبر برنامج بوكس تو بوكس والذي يبث عبر شاشة قناة ETC: “منتخب السعودية سيترك الكرة للأرجنتين، ومن الصعب أن يقوموا بالضغط عليهم، وعليهم تضييق المساحات، والتركيز في المستطيل الأخضر فقط بعيدًا عن أي شيء”.

 

وواصل: “الأرجنتين لو سجلت هدفًا مبكرًا، الأمور ستكون صعبة على المنتخب السعودي، هناك فروقات فنية كبيرة بين المنتخبين، واتمنى أن يخرج الأخضر بنتيجة جيدة، ولديه مواجهتين أمام بولندا والمكسيك سيكون ندًا فيهما”.

 

وأكمل: “المنتخب الأرجنتيني سيفوز على الأرجح، لكن لا أستطيع توقع النتيجة”.

 

وتابع: “الدنمارك من المنتخبات دائمًا التي تكون حصان أسود في البطولات، والمباراة ستكون صعبة على تونس جدًّا”.

 

وأتم: “المكسيك بنسبة 55% لها حظوظ للفوز على بولندا، بينما مواجهة فرنسا محسومة لصالحها ضد أستراليا ولكن المباراة لن تكون سهلة بالنسبة للفرنسيين أيضًا، وهم من ضمن المرشحين وبقوة للدخول للمربع الذهبي”.

وعلى صعيد متصل اكتست أبراج لوسيل باللون الأخضر وصور لاعبي المنتخب السعودي دعمًا لصقور الأخضر في مباراتهم الهامة والمرتقبة  أمام الأرجنتين.

 

كما اكتست الأبراج بعبارات تشجيع حماسية للمنتخب السعودي منها معاك يالأخضر وقدّام، حيث يحظى المنتخب السعودي بدعم كبير ومتواصل من الجماهير القطرية والعربية الموجودة في المونديال.

ويلتقي المنتخب السعودي، نظيره الأرجنتيني الساعة الواحد ظهر اليوم الثلاثاء على استاد لوسيل في نهائيات كأس العالم  قطر 2022 ضمن المجموعة الثالثة والتي تضم أيضًا المنتخبين المكسيكي والبولندي اللذين يلعبان في اليوم ذاته.

 

ويلتقي منتخب السعودية مع نظيره الأرجنتيني في تمام الساعة الثانية عشر ظهر الثلاثاء في الجولة الأولى من دور المجموعات لكأس العالم 2022 بقطر.

 

وقبل لقاء اليوم  لعب منتخب السعودية مع الأرجنتين في أربع مباريات سابقة، من بينها مباراة رسمية وحيدة.

 

وكانت المباراة الأولى في يوليو 1988، أثناء منافسات بطولة كأس أستراليا الذهبية الودية، وانتهت تلك المباراة بالتعادل بنتيجة 2-2.

 

أما المباراة الثانية، فجاءت بعد أيام قليلة من المباراة الأولى، حيث أقيمت لتحديد المركز الثالث في بطولة كأس أستراليا الذهبية الودية، وانتهت بفوز الأرجنتين  بهدفين دون رد.

 

وجاءت المباراة الرسمية الوحيدة بين السعودية والأرجنتين في العشرين من أكتوبر 1992، وتحديدًا في نهائي بطولة كأس الملك فهد، والتي تحولت إلى بطولة كأس القارات فيما بعد.

 

وتمكن منتخب الأرجنتين من تحقيق الفوز على السعودية بنتيجة 3-1، بفضل أهداف ليوناردو رودريجيز، وكلاوديو كانيجيا، ودييجو سيميوني، فيما سجل سعيد العويران هدف السعودية الوحيد في المباراة.

 

المباراة الأخيرة بين السعودية والأرجنتين أقيمت في عام 2012، حيث استضاف استاد الملك فهد الدولي في الرياض مباراة ودية بين المنتخبين، والتي انتهت بالتعادل السلبي.

 

تشكيل السعودية المتوقع

حراسة المرمى: محمد العويس.
خط الدفاع: ياسر الشهراني، عبد الإله العمري، علي البليهي، سعود عبد الحميد.

خط الوسط: محمد كنو، سلمان الفرج، عبد الإله المالكي.
خط الهجوم: سالم الدوسري، صالح الشهري، فراس البريكان.

تشكيل الأرجنتين المتوقع

حراسة المرمى: إيميليانو مارتينيز.
خط الدفاع: جونزالو مونتييل، روميرو، ليساندرو مارتينيز، أوتاميندي.
خط الوسط: دي بول، باريديس، ماك آليستر.
خط الهجوم: ميسي، لاوتارو مارتينيز، دي ماريا. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *