التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور علاء إبراهيم، الأستاذ بكلية طب قصر العيني أنه لا يوجد تطعيم للفيروس المخلوي التنفسي، مشيرًا إلى أن لقاحات الإنفلونزا وكورونا لا تقي من الفيروس المخلوي التنفسي وليس لهما علاقة به.

 

وكشف الأستاذ بطب قصر العيني أن الفيروس التنفسي المخلوي هو الأكثر انتشارًا خلال هذه الفترة وينتقل عن طريق التنفس والرذاذ، والأكثر عرضة للإصابة هم من يعانون من ضعف الجهاز المناعي والأطفال الذين يعانون من أمراض القلب وكبار السن أصحاب الأمراض المزمنة.

 

وأكد الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة أن الفيروس المخلوي التنفسي تم اكتشافه في الخمسينيات من القرن الماضي.

 

وأشار إلى أنه منذ نهاية أكتوبر توجد زيادة في معدلات الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي.

 

وأكد أن أعراض المرض تتشابه مع أعراض البرد وتظل من ٥ إلى ٧ أيام ثم تختفي.

 

وأوضح أن أي طفل مصاب بالمرض لا يذهب للمدرسة، مؤكدًا أن ٧٠% من الإصابات التنفسية هي للفيروس المخلوي التنفسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *