التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان أن الفيروس المخلوي موجود والتعامل معه ليس بجديد سواء على مستوى مصر أو العالم فى الفيروس موجود منذ عام 1956، وقد يكون قبل ذلك بمئات السنين ولكن جائحة كورونا أدت إلى زيادة اعداد الإصابة بالفيروس.

وأضاف فى مداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية”، تقديم الإعلامي عمرو أديب المذاع على فضائية “إم بى سى مصر”: “لا داعي للقلق من الفيروس المخلوي، ونرصد عدد الإصابات به”.

وعن أعراض الفيروس، أكد  أن أعراض الإصابة بالفيروس تشبه أعراض الإصابة بالأنفلونزا العادية مثل السعال والتهاب فى الحلق والصداع والعطس، وارتفاع فى درجات الحرارة، ولكن الفيروس يصيب الأطفال حديثي الولادة حتى سن 5 سنوات.

وأوضح أن الخوف من الفيروس هو إصابة الأطفال الذين يعانون من نقص فى المناعة، أو فشل فى الجهاز التنفسي، ولا يوجد علاج للفيروس على مستوى العالم، أو لقاحات له بسبب أن المرض بسيط حتى لو كان انتشاره سريعا أو يؤدي لمضاعفات يخشى منها.

وعن لقاح الإنفلونزا أكد أن كافة لقاحات الإنفلونزا موجودة فى كافة الوحدات الصحية، لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.
 

وزير الصحة

عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مؤتمرا صحفيا لإحاطة الرأي العام بكافة التفاصيل الخاصة بالفيروس المخلوي، اليوم  الإثنين.

ووجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان رسالة طمأنة للمواطنين بأن الفيروس المخلوي التنفسي ليس فيروس جديد بل قديم وموجود منذ سنوات.

وأكد وزير الصحة خلال المؤتمر صحفي  أنه لا داعي للقلق وأن معدلات الاحتجاز في المستشفيات للاطفال ليست مرتفعة وتقل عن ١٠% فيما يتعلق بالفيروسات التنفسية مؤكدا أن أغلب الإصابات تتماثل للشفاء.

أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان تشخيص ١٦١١حالة إصابة بالفيروس المخلوي التنفسي.

وأشار وزير الصحة في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم إلى أن أي طفل مصاب بالفيروس المخلوي لا داعي لذهابه للمدرسة لمنع تسبب العدوى لزملائه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *