التخطي إلى المحتوى


افتتح الدكتور أحمد محمد الأنصاري، الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية، الدورة التعليمية الأولى لأكاديمية الجودة بمركز يوسف بن أحمد كانو للتعليم المستمر، وذلك انطلاقاً من الحرص على دعم تطبيق معايير إدارة الجودة الشاملة في خدمات المستشفيات الحكومية، انسجاماً مع أهداف ومبادرات تطوير قطاع الرعاية الصحية وانطلاقاً مما يهدف إليه مشروع التسيير الذاتي من بناء نظام صحي متميز يهتم بتقديم أفضل التجارب للمرضى. حيث تتضمن الدورة تصميم هدف ملائم ومحدد وقابل للقياس، كما تهدف ايضاً إلى تعليم وتنفيذ دورات التغيير السريعة المعروفة باسم Plan-Do-Study-Act (PDSA) لخلق مبادرات وأفكار متميزة ومتطورة في رعاية الأفراد وتعزيز تجربة المرضى في المستشفيات الحكومية.

وأشار الدكتور الأنصاري، بأن مثل هذه الدورات التعليمية والتدريبية تهدف إلى الارتقاء بالكوادر الإدارية والطبية العاملة بالمستشفيات الحكومية مما يعزز دورها الوظيفي في تحسين جودة العمل وتقديم افضل سبل الرعاية الصحية للجميع في مملكة البحرين. وأضاف، إلى أن إطلاق هذه المبادرة سيساهم في تحسين نوعية الخدمة التي تقدمها المستشفيات الحكومية، وذلك من خلال هذه الأكاديمية التي ستعمل على تنمية المهارات للموظفين العاملين في المستشفيات الحكومية، بما يتماشى مع الاحتياجات، تنفيذاً لرؤية مجلس أمناء المستشفيات الحكومية في ابتكار فرص التدريب والتطوير الوظيفي.

من جانبه وضح رئيس الأكاديمية الدكتور عمر شكري ياغي، طبيب مقيم في قسم الباطنية بمجمع السلمانية الطبي، أن المشاركين تم اختيارهم بعد دراسة اكثر من 150 استبيان، طرح فيها المتقدمون للمشاركة افكاراً تهدف لتطوير طرق عملهم اليومي وتحسين جودة الخدمات الصحية، و أنه خلال الشهرين القادمين سيعمل المشاركون ضمن فرق عمل على اختبار هذه الحلول ودراسة فعاليتها بما يعزز روح الفريق الواحد في المستشفيات الحكومية والتي هي جزء لا يتجزأ من فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

يذكر أن أكاديمية الجودة تستخدم نموذج التحسين الذي طوره معهد الرعاية الصحية في بوسطن، بالإضافة إلى ذلك، تمكنك الدورة التعليمية من الوصول إلى IHI Open School ، وهي عبارة عن منصة تعليمية افتراضية، والتي تمنح المشتركين فرصة لتعزيز وتحسين الجودة والحصول على شهادة المدرسة المفتوحة الأساسية وهي عبارة عن 18 ساعة معتمدة من التعليم الطبي المستمر.



Source link

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.